دوري أبطال أوروبا....الرابحون والخاسرون

دوري أبطال أوروبا....الرابحون والخاسرون

الٱن فقط تعرفنا على الفرق التي نجحت في حسم بطاقة التواجد في ثمن نهائي أفضل منافسة بالقارة العجوز، دوري أبطال أوروبا. دعونا معا نضع تحت المجهر إنجازات بعض الفرق في هاته المرحلة فالمنافسة في ثمن النهائي ستكون حتما بحسابات أخرى. وحدهم الأقوياء سيقولون كلمة الفصل.

1 - برشلونة....طيفك نايمار لازال في مدرجات الكامبنو

صحيح أن عظيم كاتالونيا نجح في حجز بطاقة العبور نحو ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بكل سهولة، ومع ذلك يجب الإقرار أن نسخة فالفيردي لا تقنع بذات الطريقة التي ألفها الكل عندما كان نايمار متواجدا في صفوف الفريق.

وأنت تشاهد برشلونة يلعب تحس أن شيئا ما ينقص حتى مع التألق المستمر لليونيل ميسي. نسخة فالفيردي الحالية ستقف أمام مرٱة الحقيقة عندما ستواجه فرقا من عيار ثقيل، النادي السماوي، المان يونايتد مثلا حينها سيقف مسؤولو النادي الكاطالوني على حقيقة مفادها أن الفريق في حاجة لتعزيز صفوفه بنجوم ٱخرين قادرين على منح الإضافة المطلوبة وحسم المواجهات القوية التي تلوح في الأفق.

ليونيل لازال قادرا من خلال إشراقاته على خلق الفارق لكن في العديد من الحالات اليد الواحدة لا تصفق. ما رأيك لوان فييرا؟

2 - الريال...لا نستحم في ماء النهر مرتين

حقيقة ناطقة وقف عندها الكل، فنسخة الملكي لهذا الموسم بعيدة كل البعد عن ما قدمته كتيبة زيزو الموسم الماضي. وبعبارة أوضح فريال هذا الموسم غير مقنع، مشتت الذهن، مرتبك، غير قادر على الحسم لا في الليغا ولا في التشامبيانز ليغ.

ويبدو أن سياسة التدوير التي صنعت مجد زيزو الموسم الفائت قد وصلت مرحلة التشبع وتم إستنفادها، أصبحت بصلاحية منتهية ووقف مسؤولو النادي على حقائق المستطيل الأخضر التي أظهرت بالملموس أن القلعة البيضاء تعاني في صمت وتكابد من أجل إقتطاع بطاقة في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما حدث فعلا لكن بأداء دفاعي كارثي شهد عليه الكل أمام دورتموند. ما رأيك أوباميانغ؟

الملكي في أمس الحاجة لمن يأخذ المشعل من الدون ومن بنزيمة فلا ضمان أن يكرر الملكي إنجازات الموسم الفائت لأن مجرى النهر يبقى في مكانه لكن المياه تتبدل بإستمرار. ما رأيك سيد بيل؟

3 - النادي السماوي....طموح الفوز باللقب

وهو طموح مستحق فنسخة غوارديولا هاته السنة تأتي على الأخضر واليابس في البريميرليغ وفي دوري أبطال أوروبا، ويبدو أن رفاق غابرييل جيسوس قد وصلوا درجة الكمال الكروي هذا الموسم رغم التقية الكروية التي ينتهجها بيب في تصريحاته لوسائل الإعلام الإنجليزية بخصوص حظوظ فريقه في الدوري الأنجليزي ومنافسة دوري الأبطال.

بإجماع الكل فإن النادي السماوي بمستواه الحالي يذكر كثيرا بمستوى البارسا نسخة غوارديولا حيث نجح التقني الإسباني في جعل اللاعبين يستوعبون بشكل تام أسلوب لعبه وفلسفته الكروية ساعده في ذلك صغر سن لاعبي الفريق دي بروين، ساني، جيسوس وهو مثلث الرعب القادم في الكرة العالمية على غرار المثلث الخالد الذي إنفرط عقده نايمار، سواريز، ميسي.

4 - البايرن....لمسة ذهبية من الأسطورة هاينكس

ما الذي حدث في النادي البافاري؟ كل شئ تغير نحو الأفضل في وقت وجيز، البايرن الذي قدم أسوأ نسخة له تحت قيادة كارلتو ها هو ينتفض ويغرق سفن الكل سواء في البوندسليغا أو في دوري الأبطال.

ٱخر ضحايا رفاق ليفا كان الـ "ب س ج" رفقة نجمه المدلل نايمار، تلك الثلاثية كانت مدوية وبرهان قاطع على أن عودة هاينكس لدكة بدلاء البايرن كانت حقا ضربة معلم أنجزتها إدارة النادي في الزمان والمكان المناسبين.

5 - الـ "ب س ج".....الدفاع مهم للغاية سيد إيمري

أمام البايرن وقف أوناي إيمري على حقيقة كاملة مفادها أن فريقه لا زال في حاجة لعمل كبير في خط الدفاع.

واهم من يعتقد أن قدوم نايمار قد يحل كل مشاكل نادي عاصمة الأنوار، فأمام البايرن وضع رفاق مبابي على المحك فإكتشفوا نقاط ضعفهم في خط الدفاع وفي عدم قدرتهم على البناء بسرعة كبيرة لأن بعض اللاعبين لا يحسنون أداء دور الدفاع والهجوم في نفس الوقت.

إستغل البايرن هذا الوضع بذكاء كبير ووقع على ثلاثية رد الإعتبار. ما رأيك كومان؟

6 - بيشيكتاش...خطر قادم من بلاد الأناضول

يقدم بيشيكتاش هذا الموسم نسخة مشرقة ومشرفة لكرة القدم التركية وإطاحته بلايبزيغ في الديار الألمانية برهان على صحوة كروية تركية التي عودت الكل على تألق الثنائي غلطة سراي وفنربهتشه لكن بيشيكتاش خرق القاعدة هذا الموسم وأبان على أنه قادر على إحراج كبار القوم وحتما سيكون هذا الفريق معادلة صعبة في الأدوار القادمة من دوري أبطال أوروبا.

إستثمرت الكرة التركية كثيرا في الميركاتو الصيفي وقد تجني الثمار على يد بيشيكتاش هذا الموسم.

هي فقط قراءة في إنجازات الفرق التي خلقت الحدث ونجحت في التواجد في ثمن نهائي دوري الأبطال. شئ أكيد، أمور كثيرة ستتغير في المرحلة المقبلة لأن الميركاتو الشتوي على الأبواب. ما رأيك زيزو؟ ما رأيك فالفيردي؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل