الملكي ـ إشبيلية ....أشرف حكيمي يدون إسمه بمذاذ من دهب

الملكي ـ إشبيلية ....أشرف حكيمي يدون إسمه بمذاذ من دهب

الملكي ينتفض في الليغا. الدون كريستيانو يستفيق من سباته. والمغربي أشرف حكيمي يؤكذ للكل أنه يستحق رسميته ضمن القلعة البيضاء بتحفة في مرمى إشبيلية.

1 ثنائية لصاروخ ماديرا خلال الشوط الأول

يبدو أن الكرة الدهبية الخامسة التي تحصلها الدون كريستيانو كانت فأل خير على القلعة البيضاء أمام إشبيلية ضمن فعاليات الليغا الإسبانية.

والحقيقة أن الريال إفترس إشبيلية كرويا من خلال خماسية كاملة في الشوط الأول، دليل قاطع على أن زيدان صحح الإحداثيات وموقع لاعبيه بشكل ممتاز على المستطيل خصوصا بعد الكم الهائل من الإنتقاذات التي نابت رفاق بنزيمة خصوصا في مسابقة عصبة أبطال أوروبا وبالضبط الشق الدفاعي أمام دورتموند الألماني.

الدون كريستيانو هو الٱخر كان تحت ضغط كبير بحكم صيامه عن التهديف في فعاليات الليغا، لكن أمام إشبيلية فك الدون عقدته وبصم على ثنائية في الشوط الأول، هدف أول بإنسلال وسط دفاع إشبيلية ثم هدف ثان من ضربة جزاء، ليقطع الدون الشك باليقين ويقول للكل أنا عائد ياسادة.

أمام إشبيلية عاد زيزو لأبجدياته التي صنعت مجده في القلعة البيضاء معتمدا على وسط ميدان خرافي مكون من النجم أسينسيو، المايسترو مودريتش، الورقة الرابحة كروس، والإكتشاف الجديد فاسكيز.

في خط الهجوم عاد زيزو للثنائي المفضل لديه الدون وكريم بنزيمة.

وحتى نضع القارئ الكريم في الصورة الكاملة، هكذا موقع زيزو جنوده أمام إشبيلية:

نافاس حارس مرمى

حكيمي،مارسيلو، فاليخو، ناتشو كرباعي دفاع

كروس، مودريتش، أسينسيو، فاسكيز رباعي وسط ميدان

كريستيانو وبنزيمة في الهجوم

2 أشرف حكيمي يدخل تاريخ الملكي من الباب الواسع

أتبث حكيمي أحقيته في حمل قميص فريق من عيار ريال مدريد. والحقيقة أن زيدان كان وراء هذا التألق المستمر لمدافع أسود الأطلس حينما منحه ثقته الكاملة وإعتمد عليه في عديد من مباريات الملكي.

للإنصاف كان حكيمي دائما في مستوى الحدث وأبلى البلاء الحسن مؤكذا للكل أن الريال لن يعاني في ظل غياب كاربخال لأن الخلف متواجد ويحمل إسم أشرف حكيمي.

أصر حكيمي على التألق فسجل هدفا رائعا في مرمى إشبيلية، هدف سيدخله تاريخ الليغا والنادي الملكي.

3 زيزو...كوتشينغ ناجح

إمتلك زيدان دائما العصا السحرية التي تعيد الريال للطريق الصحيح من خلال تغيير التشكيل والزج بلاعبين جدد في مواجهات حاسمة، وهي طريقة تحسب لأيقونة الكرة الفرنسية الذي نجح في غياب ميركاتو صيفي قوي في إخراج نسخة ملكية مقنعة للغاية إعتمادا على منتوج خالص لمدرسة الريال ، سياسة تذكرنا حتما بذاك النجاح الباهر لمدرسة لاماسيا التي صنعت مجد نادي برشلونة.

الخماسية التي وقعها الملكي أمام نادي إشبيلية هي بعنوانين بارزين، مصالحة الدون مع الشباك وتألق مغربي عربي في شخص خريج مدرسة النادي الملكي أشرف حكيمي الذي يبدو أنه مصر على التألق بإستمرار ضمن كتيبة الأسطورة زين الدين زيدان.

سيدي أحمد الصادقي

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل