القلعة الحمراء...هل هي لحظة الإنهيار؟

القلعة الحمراء...هل هي لحظة الإنهيار؟

الوداد البيضاوي ليس بألف خير. مشاركة بلون رمادي غامق في مونديال الأندية بالإمارات. هزيمة في الدوري المغربي الممتاز أمام إتحاد طنجة. فما الذي يحدث فعلا لفريق نفض غبارا كثيرا راكمته الكرة المغربية لسنوات طوال؟

1 - مشاركة باهثة في الموندياليتو

لاحت أمام الوداد فرصة العمر التي ينتظرها كل فريق على أحر من الجمر وهي التواجد بكأس العالم للأندية التي إحتظنتها الإمارات.

للأسف الشديد بصم رفاق إبراهيم النقاش على مشاركة غير ناجحة تماما عندما تكبدوا هزيمتين أمام كل من باتشوكا المكسيكي وأوراوا الياباني.

والحقيقة أن كتيبة الحسين عموتة كانت مطالبة بتسويق صورة مشرقة عن الكرة المغربية خاصة بعد نجاح أسود الأطلس في العودة لواجهة الكرة العالمية من خلال إنتزاع بطاقة المرور لنهائيات روسيا الصيف القادم، لكن لاشيء من ذلك حدث حيث ظهر أن الوداد عاجز عن مجاراة الكرة السريعة لكل من باتشوكا وأوراوا فكان ذاك الخروج المبكر من المونديال الذي أظهر بالملموس أن رفاق بنشرقي في حاجة ماسة لتقليب الأوراق وتصحيح وضعيتهم في أقرب فرصة حتى تستعيد القلعة الحمراء توهجها من جديد.

2 - عموتة....هناك من يشوش على الفريق

بعد الخروج المبكر من منافسة المونديال في الإمارات جاءت الهزيمة أمام إتحاد طنجة في الدوري المغربي لتخرج الحسين عموتة عن صمته وتجعله يتحدث عن الأسباب الحقيقية التي جعلت وداد الأمة يعيش أزمة نتائج في الٱونة الأخيرة.

تحدث عموتة كثيرا لكنه ركز كثيرا على المشوشين على محيط الفريق الأحمر وخص بالذكر الذين يتحدثون عن إمكانية مغادرة بعض اللاعبين للإحتراف في دوريات أخرى، إضافة لموضوع ٱخر أثار جدلا كثيرا في الٱونة الأخيرة ويهم لائحة اللاعبين الذين سيستغني عنهم الفريق الأحمر قريبا ولن يجدد عقودهم.

بعض وكلاء اللاعبين كان لهم دور سلبي في إخراج اللاعبين عن تركيزهم سواء في الموندياليتو أو حتى بعد العودة للمغرب، وقد ظهر فقدان التركيز بشكل واضح أمام إتحاد طنجة الذي كبد الوداد هزيمة لم يكن أحد يتوقعها.

بالنسبة لعموتة فإن هاته العوامل هي ما يفسر الجو غير الصحي الذي تعيشه الكتيبة الحمراء.

3 - الوداد في حاجة لتعاقدات وازنة

حقيقة لا ينكرها أحد لأن التركيبة البشرية للوداد أظهرت محدوديتها أمام باتشوكا وأوراوا، وظهر جليا أن الفريق يعول كثيرا على نجومية نجميه بنشرقي وأوناجم، غاب الأخير عن الموندياليتو في الإمارات في حين لم ينجح بنشرقي في التألق، عندها فقط إكتشف الكل أن الوداد مطالب بتعزيز ترسانته بلاعبين جدد قادرين على إعطاء قيمة مضافة وزرع دماء جديدة في صفوف الفريق.

بالنسبة لٱخرين فوداد الأمة أصبح فريقا مكشوفا من الناحية التقنية وسهلت على مدربي الخصوم غلق مفاتيح لعبه مما يستدعي من عموتة فتح العلبة وتغيير بعض قطع الغيار لنهج أسلوب تكتيكي جديد مغاير للحالي والمعتمد بصفة كاملة على المرتدات الخاطفة . من يدري قد يجرب الوداد أسلوب الكرة الشاملة هاته المرة للخروج من قوقعته الحالية. ما رأيك السيد سعيد الناصري؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل