محمد صلاح بين أحلام المصريين ومستقبل الريدز

محمد صلاح بين أحلام المصريين ومستقبل الريدز

لا يختلف اثنان على موهبته و تطور مستواه بشكل كبير منذ أن وطأت أقدامه سويسرا و بداية رحلة احترافه في أوروبا ( باستثناء فترته مع البلوز تشيلسى) و النجاح الذى وصل إليه الفترة الأخيرة تحديداً مع كلوب فى ليفربول، محمد صلاح أفضل صفقة في الدوري الانجليزي و ربما في أوروبا كلها هذا الموسم، معشوق المصريين و العرب أو صاحب السعادة كما يطلق عليه في الفترة الأخيرة .

منذ فترة ظهرت بعض الشائعات لتربطه بالملكى مدريد و تزايدت الأحاديث و التقارير بعد حديث زيدان و ثنائه عليه و على مستواه في أحد المؤتمرات الصحفية و تصاعدت احلام و آمال المصريين لرؤية نجمهم يلعب في ريال مدريد.

سيطرة مدريد و البارسا على أغلب البطولات الأوروبية في الفترة الأخيرة و تاريخهم الكبير جعلت الفريقين محط أنظار الجماهير و الإعلام و حلم بالنسبة لكثير من اللاعبين لارتداء شعارهم.

استعرض معكم في هذا المقال من وجهه نظري المتواضعة كل ما يحيط بالفريقين و ربما معرفه الأفضل بالنسبة لصلاح إن شاء الله.

بداية من مكانة و وضع الفريقين : ريال مدريد يعلم الجميع وضعه و تاريخه الكبير و لكن بالنظر إلى هذا الموسم فالريال يمر بفترة ضعف و ترنح في المستوى و حاجه الفريق للكثير من التدعيم في الفترة المقبلة و رغم ذلك فالفريق يظل مرشحا قوياً للفوز بالبطولات نظراً لتاريخه العريق، أما زعيم انجلترا ليفربول صاحب التاريخ العريق فللأسف معظم جماهير الجيل الحالى فى مصر لا يعرفون من هو ليفربول و لا تاريخه الكبير بسبب غياب الفريق عن التتويج بالبطولات الكبيرة منذ فترة طويلة و لكن بالنظر إلى مستقبل الفريق، فالفريق يسير بوضع تصاعدي جيد مع يورجن كلوب الذى حافظ على نجمه كوتينهو الصيف الماضي و تعاقد مع كيتا و أخيرا فان دايك و الأخبار الواردة تؤكد أنه لن يكتفى بذلك و لا ينوى التفريط في أي من نجومه لذلك بحل مشكلة الدفاع و التدعيم الواضح فالفريق سيكون مرشحا قوياً للمنافسة على كل البطولات بل و الفوز بها .

زيزو و كلوب : زيدان أثبت انه مدرب كبير لما حققه من نجاحات في موسم و نصف مع الفريق و لكن ما يمر به الفريق حالياً يضع الكثير من التساؤلات حول مستقبله و قدرته على تحفيز لاعبيه للعودة لمستواهم و ان مرحلة التشبع من البطولات لم يحن وقتها بعد و من تعامله مع لاعبين أمثال رودريجيز و موراتا فيبدو انه لا يصبر على اللاعبين و لكن يحسب له أيضا اعاده توهج ايسكو الموسم الماضي و إعطاء الفرصة للاعبين الشباب. و من ناحية كلوب فقد أثبت أنه مدرب كبير لما قدمه مع بروسيا دورتموند و رغم عدم تقديمه للمنتظر منه مع الريدز فإنه يحصل على كامل الدعم من الإدارة و الجماهير و مع الصفقات التي ابرمها و ينوى اتمامها أيضا في المستقبل فيبدو و كأنه سيكمل المسيرة مع الريدز و بالنظر لتعامله مع صلاح و تشجيعه و دعمه و مساعدته الواضحة له لتطوير مستواه و العلاقه الجيدة الواضحة بينهم فهذه الأسباب ترجح كفه كلوب فى هذه المقارنة.

الضغط الجماهيرى و الاعلام : فى مدريد سيكون الضغط الجماهيري كبيراً على صلاح و على اي لاعب عموما و المقصود هنا ليس جماهير الفرق المنافسة و لكن جماهير مدريد نفسها فالجماهير التى صفرت على نجمها الأول رونالدو من قبل و على كثير من اللاعبين أيضاً يبدو أنها لن تصبر على صلاح لو أخطأ أو أطلق تصريحا لا يروق لهم و بالنسبة للإعلام الإسباني فالواضح انه يحب تصيد الأخطاء و المشاكل للنجوم دائماً و مع الأخذ في الاعتبار أن صلاح من نوعية اللاعبين الملتزمين فلن يواجه مشكلة كبيرة مع الإعلام و يبقى عليه أن يحدد هل سيستطيع تحمل ضغط جماهير فريقه ام لا؟ فى الجهة المقابلة جماهير الريدز قدمت نموذجاً رائعاً في تعاملها مع كوتينهو بعد كل ما انتشر حوله من أخبار فى الصيف الماضي و رغبته فى ترك الفريق و كلنا يرى كل يوم الكثير من التدوينات و الفيديوهات التى يدعمون بها صلاح و على ما يبدو أنه أصبح معشوق الجماهير الأول و مع بقاء صلاح لفترة أطول و مساعدته للفريق للعودة للبطولات ان شاء الله فيبدو أنهم سينصبوه أسطورة من أساطير الانفيلد و من ناحية الإعلام فالمتابع لكبار الإعلاميين المنتمين لليفربول سيلاحظ الدعم الكبير الذي يعطونه لصلاح و الاشادة التى يحصل عليها دائما .

فى النهاية كل هذا الطرح هو اجتهاد شخصى و المستقبل بيد الله و صلاح وحده القادر على معرفة ما يريد و يحلم به .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل