جولة جديدة من الدوري السوري.. وحادثة مؤسفة في مباراة تشرين والجيش

جولة جديدة من الدوري السوري.. وحادثة مؤسفة في مباراة تشرين والجيش

اعداد : طارق ميري.. أقيمت جولة جديدة من الدوري السوري لكرة القدم كان أبرز عناوينها تعادل تشرين والجيش وفوز خاطف للوحدة على المجد، وعودة الكرامة إلى سكة الانتصارات، ووفاة أحد المشجعين.

تتواصل مباريات الدوري السوري لكرة القدم، وجمع الأسبوع 11مباراة قمة ما بين تشرين والجيش على أرضية ملعب الباسل، وحاول كلا الفريقين اقتناص نقاط المباراة منذ البداية، وكان تشرين الأقرب للتسجيل في أكثر من كرة، لكن الحظ عاند الفريق المتعثر في الجولات الماضية من الدوري، كما حاول الجيش تحقيق هدف الفوز لكن كرات لاعبيه غابها عن التركيز بالإضافة إلى صلابة دفاع تشرين، ليخرج الفريقان بنقطة يتيمة، وبهذا التعادل أصبح في رصيد الجيش 21 نقطة في المركز الثالث، فيما وصل رصيد تشرين إلى 16 نقطة في المركز السادس.

كان المستفيد الأكبر من تعادل تشرين والجيش، هو فريق الوحدة بتغلبه على المجد بهدفٍ نظيف سجله أسامة أومري في الدقيقة 86 من عمر المباراة، ليعتلي الوحدة صدارة الترتيب وبفارق الأهداف عن الاتحاد، الذي خطف ثلاث نقاط ثمينة من ملعب الطليعة وسط حضور جماهيري كبير، ولم يتمكن الفريقان من افتتاح التسجيل في الشوط الأول رغم وجود بعض الفرص، إلى أن بدأ الشوط الثاني وتحديداً في الدقيقة 63 عندما نجح يوسف الأصيل بتسجيل هدف الفوز إثر كرة رأسية بعد ركنية للاتحاد، ورغم المحاولات الكثيرة للطليعة لتعديل النتيجة لكن جميعها باء بالفشل ليتجمد رصيده عند 17 نقطة في المركز الخامس.

أما الكرامة فاستعاد نغمة الانتصارات بفوزٍ كبير على حطين بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد وبعد مرور 15 دقيقة نجح محمود اليونس بتسجيل الهدف الأول ثم أضاف الثاني فهد عودة في الدقيقة 33، إلا أن حطين استعاد توازنه وتمكن من تقليص الفارق في الدقيقة 42 عبر جلال الدكر، في الشوط الثاني استمرت سيطرة الكرامة على أجواء المباراة وأهدر لاعبوه الكثير من الفرص، إلى أن حقق محمد كاخي الهدف الثالث قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة ورفع الكرامة رصيد بعد هذا الفوز إلى 15 نقطة في المركز السابع، فيما تراجع حطين للمركز التاسع.

وفي باقي المباريات تعادل الحرفيين مع ضيفه النواعير بهدفين لمثلهما على ملعب رعاية الشباب بحلب، ورغم تقدم النواعير بهدفين من توقيع زاهر خليل وملهم ابو تايه، استطاع أحمد كلزي ونضال محمد من العودة بالحرفيين إلى المباراة وتحقيق التعادل، ليرتقي إلى المركز الرابع أما النواعير فيقبع في المركز 12 ب11 نقطة، وتختت الجولة 11 بلقاء الشرطة والوثبة على ملعب الفيحاء.

يذكر أن مباراة تشرين والجيش شهدت وفاة أحد المشجعين بعد سقوطه من أعلى مدرجات ملعب الباسل، ولم يعرف السبب الحقيقي وراء ذلك، حيث أكدت بعض المصادر أن المشجع توفي إثر نوبة صرع كونه يعاني من هذا المرض، فيما أوضح آخرون أن سوء التنظيم والتدافع الكبير الذي شهدته المباراة أدى إلى الوفاة.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل