نظرة علي .. جوائز CAF  للأفضل في افريقيا

نظرة علي .. جوائز CAF للأفضل في افريقيا

قبل أيام من الإعلان الرسمي نرصد تفاصيل جوائز الاتحاد الافريقي لكرة القدم عن عام 2017 .

بقلم - مراد عبده

أيام قليلة و ساعات أقل تفصلنا عن موعد حفل تسليم جوائز الأفضل في افريقيا عن العام الجاري 2017 .

الحفل الذي يبدو أنه مختلف كلياً عن الأعوام السابقة نظراً لتوهج اللاعبين و المنتخبات المتنافسه علي الجوائز

قبل أن نخوض كثيراً في مضمار المنافسة دعني عزيزي القارئ اضعك في بداية التفاصيل .

يمنح الاتحاد الافريقي لكرة القدم CAF جوائزه لأفضل لاعب ، أفضل لاعب شاب ، افضل مدرب ، منتخب وطني ، فريق محلي .

النساء بالطبع لهن جوائزهن فيتنافسن علي لقب اللاعبة الأفضل في افريقيا و كذلك افضل منتخب نسائي افريقي .

و بعد أن أعلن الـكـاف عن رصد جوائز لافضل لاعب محلي يلعب داخل القارة اللإفريقية و كذا أفضل حكم افريقي تم الغائهما بدون سابق انذار رغم اعلان القوائم الأولية للمرشحين للفوز بهاتين الجائزتين .

كذلك تم فتح باب التصويت الاليكتروني لجائزة أفضل لاعب علي موقع الكاف الرسمي و ستكون نسبة الجمهور 5% من النتائج النهائية .

عزيزي القارئ .. عرفت نقاط البداية ؟ إذن لننطلق

أفضل لاعب في افريقيا ؟ لا سنتركها لنهاية المقال

المنتخب الأفضل في افريقيا

تم ترشيح ثلاثة منتخبات وطنية لحصد هذا اللقب يأتي في مقدمة هذه الفرق المنتخب الكاميروني المتًوج بلقب كأس أمم افريقيا 2017 و يأتي خلفه وصيفه في البطولة ذاتها المنتخب المصري و معهما المنتخب النيجيري

التنافس علي اشده بين الفراعنة و الأسود غير المروضة و النسور الخضراء و لا يعلم أحد نسبة تفوق منتخب علي الأخر

فالكاميرون و إن كان المنتخب هو بطل افريقيا فإن المنتخب المصري هو الاخر قدًم اداء عالي الجوده في البطولة رغم غيابه 3 نهائيات متتالية عن البطولة و كان بين قوسين او ادني لرفع الكأس المحببه لديه

ناهيك عن تأهل الفراعنة لنهائيات كأس العالم بعد غياب 28 عام متفوقاً علي المنتخب الغاني

كذلك المنتخب النيجيري المتأهل لكأس العالم و صاحب الاداء الكروي الراقي يدخل في المنافسة بعد تفوقه علي المنتخب الكاميروني نفسه في المجموعة الثانية في تصفيات افريقيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018 و إبتعاده بنقاط مضاعفه تقريباً عن المنتخب الزامبي أقرب منافسيه

إذن لا مجال أمامنا لنرجح كفة فريق علي الأخر ، فالثلاثة نسبهم متساوية جداً و علينا أن ننتظر يوم الحسم للتعرف علي المنتخب الأفضل في القارة السمراء

نذهب لجائزة أخري و هي جائزة أفضل فريق محلي ،

منافسة جديدة تجمع الوداد المغربي و الأهلي المصري

فبعد أن تفوق الفريق المغربي علي نظيره المصري في نهائي دوري أبطال افريقيا و حصده للقب ، سيتنافس الأشقاء مرة اخري في الحصول علي لقب أفضل نادِ في افريقيا و المنافسة لن تكون سهله لوجود فريق عتيد اسمه تي بي مازيمبي الكونغولي الفائز بلقب الكونفدرالية الافريقية .

الوداد قد يكون أقرب و لكن مازيمبي ايضاً له حظوظ كبيرة ، الاهلي قد تكون حظوظه أقل لكنه يظل كبيراً بأسمه داخل القارة السمراء .

إذا كنا قد تحدثنا في الأسطر القليلة السابقة عن جوائز الفرق الجماعية فإن مدربيها بالتأكيد لهم دور في الوصول لهذه المنصة الذهبية

فالإتحاد الافريقي لكرة القدم يخصص جائزة لأفضل مدرب في إفريقيا و يتنافس علي الجائزة المدرب العربي المغربي حسين عموته الذي قاد بني وطنه الوداد البيضاوي للفوز بلقب دوري أبطال افريقيا و قدم تكتيكاً كروياً رفيع المستوي نال استحسان و اعجاب المتابعين و المحللين

بعده في القائمة يأتي الأرجنتيني - الذي لم يعد منحوساً - هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر و الذي قاد الفراعنة للوصول إلي نهائيات كأس العالم بعد غياب 28 عام ، الثعلب الارجنتيني الذي كان النحس ملازماً له في النهائيات التي لعبها سابقاً ، اخيراً انفكت عقدته و سانده الحظ و عبر أول مجموعته التي ضمت غانا و اوغندا و وصل إلي ثلوج روسيا بأداء جيد للفراعنه ساعده فيه " بيكاسو مصر " محمد صلاح و رفاقه و قدموا اداء جماعي و كرة قدم شاملة ، الارجنتيني و إن عابه المصريين علي اعتماده علي محمد صلاح و لكن الرجل يقدم تكتيك ثابت و هذا يحسب له

المقعد الثالث في منافسة المدرب الأفضل في افريقيا احتله المدرب الألماني جيرنوت روهر الذي قاد النسور الخضراء للوصول الي كأس العالم و كان اول الافارقة الواصلين لروسيا .

نيجيريا عادت علي يد روهر لتكون معادلة صعبة في حسابات كرة القدم الافريقية و العالمية و قاد فريقه لاكتساح الارجنتين ودياً برباعية مقابل هدفين منذ اسابيع قليلة .

جائزة أخري تحفيزية يمنحها CAF لأفضل لاعب شاب في افريقيا

الجائزة يتنافس عليها الشبان السنغالي كريبين دياتا والزامبي باتسون داكا والمالي سلام جيدو

و التالي منقول من تقارير صحفية

" يلعب السنغالي كريبين دياتا في مركز الهجوم بصفوف فريق ساربسبورج النرويجي ويبلغ من العمر 20 عاما، شارك اللاعب في 27 مباراة بمختلف المسابقات مع فريقه ونجح في تسجيل 8 أهداف وصناعة مثلهم بجانب تسجيله 7 أهداف في 19 مباراة مع منتخب بلاده تحت 20 عاما.

والزامبي باتسون داكا فيبلغ من العمر 19 عاما ويلعب في المركز الهجوم ضمن صفوف فريق إف سي ليفرينج النمساوي، وشارك داكا في 19 مباراة بمختلف المسابقات مع فريقه النمساوي هذا الموسم وأحرز 4 أهداف وصنع مثلهم كما تألق اللاعب بشدة مع المنتخب الأول رغم صغر سنه ونجح في التسجيل مرتين أمام منتخبي الجزائر والكاميرون بتصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

المالي سلام جيدو فهو اللاعب الأصغر في القائمة إذ يبلغ من العمر 17 عاما ويلعب في مركز الوسط ضمن صفوف فريق مبوتو الموزمبيقي، توج جيدو مع منتخب بلاده تحت 17 عاما ببطولة إفريقيا كما تألق في كأس العالم لنفس السن وحصل فريقه على المركز الرابع بالخسارة أمام البرازيل 2-0 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع. "

الجوائز النسوية المتاحة هذا العام هي جائزة أفضل منتخب نسائي و جائزة لاعبة العام

جائزة افضل منتخب نسائية

ضمت القائمة النهائية ثلاثة منتخبات نسائية هي: منتخب غانا تحت 20 عام، منخب نيجيريا تحت 20 عام، منتخب جنوب أفريقيا.

بينما تتنافس اللاعبات اسيسات اوشوالا من نيجيريا و كريستينا كجاتلانا من جنوب افريقيا و جابريلي أبودي أونجويني من الكاميرون علي لقب اللاعبة الأفضل في افريقيا

الجائزة الأكبر و صاحبة النصيب الأعظم من الإهتمام هي جائزة أفضل لاعب في افريقيا

و لعل الاهتمام الزائد في المنطقة العربية بهذه الفئة من جوائز CAF هو وجود المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الإنجليزي علي رأس المرشحين لنيل الجائزة الكبيرة

فخر العرب و افريقيا واصل نجاحاته بتصدره قائمة الهدافين بالدوري الانجليزي "بريميرليج" إلي أن ازاحه الانجليزي الدولي هاري كين ، قبلها بأيام كان قد حصل علي لقب أفضل لاعب افريقي من هيئة الاذاعة البريطانية BBC

و يري الجماهير و المحللين في ارجاء العالم اقتراب صلاح من جائزة CAF نظراً لقيادته منتخب بلاده لمركز الوصيف في بطولة أمم افريقيا مطلع العام الجاري 2017 و كذلك تأهلهم لنهائيات كأس العالم 2018 و كونه عموداً أساسياً في تشكيلة يورجن كلوب في فريق ليفربول و حصد الفريق نقاط عدة بسبب اهداف صلاح المؤثرة

الضلع الثاني في مثلث المرشحين هو السنغالي ساديو ماني قائد المنتخب السنغالي و زميل الفرعون المصري محمد صلاح في ليفربول الانجليزي

ماني قاد أسود التيرانجا لكأس العالم و يُعد رقماً كبيراً في معادلة فريقه الانجليزي و يشكل قوة ضاربة مع صلاح و كوتينيهو و فيرمينهو

كما يقدم مستويات رائعه صحبة أسود التيرانجا الذين عادوا لتقديم كرة قدم شاملة جعلت المحللين يتوقعون ذهابهم بعيداً في المونديال القادم

الضلع الثالث و الأخير هو الجابوني بيير ايمريك اوباميانج لاعب بوروسيا دورتموند الألماني .

قائد منتخب الجابون قد تبدو فرص حصوله علي الجائزة صعبه ، فصلاح و ماني قدما الكثير هذا العام سواء رفقة النخبة الوطنية او النادي الانجليزي .

بينما اوباميانج حصد فقط لقب كأس المانيــا2017 و لم يتمكن منتخب بلاده من الوصول لكأس العالم و لا الذهاب بعيداً في كأس أمم افريقيا رغم ان دولته كانت المستضيفه

ترشيحات الجمهور عبر موقع الكاف الرسمي رجحت كفة صلاح و وضعت في جعبته 5% يتقدم بهم علي المنافسين .

فقط نذكركم بالآتي :-

- يقوم بالتصويت مدربي و قادة المنتخبات الوطنية

- موعد حفل توزيع الجوائز هو الخميس الموافق الرابع من يناير2018

- مكان الحفل : مدينة أكرا - غانــا

القنوات الناقلة : موقع CAF الرسمي علي الانترنت و قناة ONsport المصرية اعلنت حصولها علي حقوق البث

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل