كوبر ليس الافضل وكذلك منتخب مصر فقط محمد صلاح

كوبر ليس الافضل وكذلك منتخب مصر فقط محمد صلاح

بالرغم من رحيل عيسي حياتوا وسيطره امبراطوريته علي كل شئ يخص كره القدم في القاره الافريقيه الا انها ما زالت تسير بنفس القواعد وكانه في المشهد

بالرغم من سعادتي البالغه بحصول منتخب مصر علي لقب افضل فريق وكذلك المدير الفني الا انني اشعر بعدم الاستحقاق الكامل لهذه الالقاب وخاصه ان الجائزه تقدم من خلال ترشيحات واختيارات من قبل خبراء متخصصين وليست مبنيه علي علي انجازات او القاب الفرعون صلاح لا تفي السطور بالحديث عنه ولا الكلمات ان تصف هذا الاعب الفريد من نوعه لا يمكن الا ان نقول له مليون مبروك تستحق التتويج وبجداره اما بالنسبه للمنتخب الوطني وحصوله علي احسن فريق .

حقا منتخب مصر صعد للنهائي الافريقي وكذلك صعد الي كاس العالم بعد غياب طويل ولكن ذلك لا يعد لانه الافضل سابقا كان يمتلك المنتخب الوطني فريقا يقدم كل فنون كره القدم وحصد اللقب القاري ثلاث بطولات متتاليه ولم يحصل علي لقب افضل فريق والكل كان يعرف الحسابات وقتها اما بالنسبه للمدير الفني كوبر حقا حقق معجزه كبيره مع المنتخب القومي بالوصول لنهائي افريقيا بعد ثلاث اعوام عجاف من عدم الوصول وكذلك الانجاز الاكبر بالوصول الي كاس العالم بعد غياب 28 سنه ولكن لا اجد مباراه واحده خاضها الارجنتيني كوبر وفرض فيها طريقه لعبه حتي ولو كانت دفاعيه في البطوله الافريقيه قدم المنتخب الاداء الافضل ليس في كره القدم ولكن في الجنرال حظ والقبطان توفيق حقا الحظ والتوفيق ياتي لمن يستحق ولكن ليست في كل المباريات حتي الوصول للمباراه النهائيه وبمجرد مواجهه فريق منظم ومدير فني قارئ جيد لاسلوب لعب منتخب مصر ولم يستدرج للتراجع الدفاعي الواضح ولم يغترلاعبيه ولا يستعرضون علي المنتخب المصري مثلما حصل من بوركينا فاسو فازوا ايضا بالجنرال حظ والقبطان توفيق من نفس الكاس الذي سقينا منه كل الفريق كذلك تصفيات كاس العالم والداء الواضح للجميع طوال مشوار التصفيات حتي المباراه الفاصله علي ارض مصر ووسط جماهير عريضه والكل راي مستوي المنتخب المصري ولولا دعاء الملايين والموهبه الفذه لمحمد صلاح لتعقدت الامور وانتظرنا جوله اخري ما اقصده انني من وجهه نظري الشخصيه حصول منتخب مصر وكوبر علي الافضل في القاره فيها مجامله كبيره لهاني ابوريده وهذا ليس بالشئ السئ بالنسبه لي كمصري ولكني اطمح في ان تتحرر الالقاب منم المجاملات لان ابو ريده اليوم موجود غدا مش موجود ويقع الظلم عليك مره اخري في اجيال اخري وهكذا في النهايه رحل حياتوا وتنفست مصر الصعداء وكانها تكافؤ اليوم علي الظلم الذي تعرضت له كثيرا في هذه المسابقه

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل