ما بعد كوتينهو و ثورة للتصحيح فى مدريد

ما بعد كوتينهو و ثورة للتصحيح فى مدريد

قطبا إسبانيا أو أقوى فريقين فى أوروبا و المسيطرين على البطولات الأوروبية في العقد الأخير، طرفى كلاسيكو الأرض و متصدرى العناوين الصحفيه في اسبانيا و العالم أصبحوا الوجهه المفضله للكثير من نجوم المستديرة و مع بداية انتقالات يناير و القيل والقال و ربط الكثير من اللاعبين بهم نستعرض معا ما يحتاجه الفريقين و وضعهم من وجهه نظر قد تخطأ و ربما تصيب.

البداية مع الطرف الأبرز و متصدر الصحف فى إسبانيا و انجلترا فى الفترة الأخيرة ؛

برشلونة و بعد حسمه للصفقة الأغلى في تاريخه بضم كوتينهو من ليفربول يعيش أنصاره حاله من الانتعاش ؛ فالفارق في الدوري مع الغريم الأزلي وصل إلى 16 نقطه مع مباراة مؤجلة لمدريد و فارق 9 نقاط مع قطب مدريد الآخر و المطارد المباشر حاليا يبدو مريحا في ظل تذبذب مستوى الاتليتك هذا الموسم، أما في أبطال أوروبا فالفريق وصل إلى الدور الثاني و تنتظره مواجهة صعبة أمام البلوز و لكن جماهير البارسا و مع أداء الليو الرائع هذا الموسم تثق في فريقها و قدرته على تجاوز هذا الاختبار الصعب. على الجانب الفنى فالفيردي لم يكن ليحلم بموسم كهذا بعد انتكاسة السوبر، المدرب يفرض سيطرته على الفريق و غير طريقه اللعب المشهورة 433 للبارسا و ترك الاستحواذ على الكرة في بعض المباريات إلى ما يخدم مصالح الفريق و نوعية اللاعبين الموجودة و استطاع اراحه لاعبيه بما فيهم ميسى في بعض المباريات و التعاقد مع كوتي و عودة ديمبلي من الإصابة سيعطيا له الفرصة لاراحته أكثر فى الدورى و استغلال كامل طاقته على الصعيد الأوروبي، بالإضافة إلى عودة سواريز إلى بعض من بريقه القديم و ربما كل ما يحتاجه في السوق الحالي هو التعاقد مع قلب دفاع و يبدو أن صفقة ياري مينا شارفت على النهاية لتحقق ذلك ، و ربما يرجئ فالفيردي التعاقد مع لاعب وسط مدافع لمساعدة بوسكيتس و إعطائه بعض الراحة إلى الصيف . و بذلك لن يجد البارسا و مشجعيه أفضل من هذه المعطيات للعودة إلى البطولات. في العاصمة مدريد يبدو الوضع ضبابيا ؛ اللاعبين يتخاذلون على أكمل وجه على أرض الملعب و زيدان يستمر في مدحهم و إعطائهم الثقه أمام الصحافة و لا نعلم ما يدور في الغرف المغلقة من ناحيته و إن كانت هذه نقطة رائعة من زيدان لتحمله كامل الضغط و إبعاده عن اللاعبين و لكن يعاب عليه هذا الموسم تفريطه في أقوى أسلحته بوجود دكه رائعة الموسم الماضي كانت قادره على تغيير مجريات الأمور كثيرا فلا حكيمي و ناتشو و فاسكيز يستطيعون تعويض دانيلو و بيبي و خاميس في وقت الحاجة إليهم؛ نقطة أخرى و هي الاستمرار فى إعطاء الفرصة كاملة لبنزيما و عدم التعاقد مع رأس حربة آخر يستطيع استغلال أنصاف الفرص، فبنزيما بما له و ما عليه مهما كانت قدراته فيبدو انه لم يعد قادرا على إعطاء مدريد أكثر من ذلك و التعامل مع ضغوطات الجماهير و الإعلام . نجم الفريق رونالدو يعاني من فتره هبوط في المستوى و سوء الحظ في بعض الأحيان و ربما يكون لعامل السن اثر فى ذلك و ذلك ينطبق على مودريتش أيضا . نقطة أخرى يجب أن تعالج و هى رغبة اللاعبين في البطولات و على ما يبدو أنهم قد تشبعوا بعد الموسمين الماضيين . على زيدان و الإدارة التعاقد مع مهاجم من طراز عالي و الخيارات الموجودة ستكون كين أو كافاني مهما بلغ سعرهم ، التعاقد مع لاعب يستطيع أن يكون بديلا لكارفخال و منافسته حتى على شغل مكان أساسى . الجانب الأهم و العمل الأكبر سيكون موضوعا على زيدان بتحميس اللاعبين و إخراجهم من هذه الحالة الانهزاميه و وضع نقطة مهمة في اعتبارهم دائماً أن جماهير الفريق و اسم مدريد يرتبطا دائماً بالبطولات و عليه أيضا تغيير خطته و قناعاته الفنية في كثير من المباريات و إن كان لا يستطيع فعل ذلك فتغييره ربما يكون أفضل بكثير . جماهير الفريق و رغم كل ذلك يجب أن تبقى مسانده و داعمة للفريق و اللاعبين لتجاوز هذه الفترة .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل