ليفربول ينجح في إيقاف قطار السيتيزن في مباراة مثيرة، وأرسنال يسقط أمام بورنموث

ليفربول ينجح في إيقاف قطار السيتيزن في مباراة مثيرة، وأرسنال يسقط أمام بورنموث

تمكن فريق ليفربول من إلحاق الخسارة الأولى محليا بمانشستر سيتي هذا الموسم، حين تمكن من تحقيق الفوز عليه برباعية مقابل ثلاثة في المباراة التي جمعتهما على الآنفيلد اليوم، بينما خسر ارسنال خارج ملعبه أمام بورنموث بهدف مقابل هدفين.

نجح فريق ليفربول في تحقيق الفوز على ملعبه آنفيلد أمام ضيفه مانشستر سيتي في المباراة التي جمعتهما في الجولة الثالثة والعشرين من البريمرليج، ليلحق بالسيتي الخسارة الأولى في البطولات المحلية في انجلترا هذا الموسم، ليوقف مسيرة ناجح لجوارديولا ورفاقه لم يتلقوا فيها الخسارة على مدار 22 مباراة هذا الموسم، كما أنها الخسارة الأولى للفريق في الدوري منذ إبريل من العام الماضي.

الريدز دخلوا المباراة بدون مدافعهم الجديد فان ديك بداعي الإصابة ليبدأ كلا من ماتيب ولوفرين في قلبي الدفاع، كلوب ورفاقه بداو المباراة بضغط كبير من البداية بغية تسجيل هدف مبكر في مرمى الضيوف يثبط من عزيمتهم، والبداية كانت مع تمريرة من فيرمينو إلى ماني لم يحسن استقبالها ليستغلها صلاح ويسدد في جسد دفاع السيتي ( 3 )، وجاء الرد من السيتي بتمريرة من دي بروين إلى سترلينج الذي سقط دون التحام مع إيمري تشان في منطقة الجزاء ( 6 ).

الهدف الأول للريدز لم يتأخر كثيرا، حيث توغل تشامبرلين من منتصف الملعب مسددا كرة أرضية قوية سكنت شباك إندرسون ( 8 ) ليترجم الفريق ضغطه المبكر في المباراة، واستمرت محاولات الريدز بتمريرة من ماني إلى صلاح الذي أرسل عرضية لم تجد من يقابلها من زملاؤه ( 13 )، وظهر صلاح من جديد مستغلا تمريرة من فيرمينو استغلها صلاح وراوغ أوتاميندي لكنه فشل في تسديدها بعدما اختل توازنه ( 14 )، ويظهر السيتي من جديد بعرضية خطيرة من دي بروين فشل أجويرو في الوصول إليها لتمر بسلام على مرمى كاريوس ( 19 ).

استمرت محاولات ليفربول بكرة عرضية من تشامبرلين إلى فيرمينو الذي لم تفلح رأسيته في الوصول للمرمى (30)، أتبعها ماني بتمريرة رائعة لصلاح وصل لها إيدرسون قبل الفرعون المصري ( 36 )، ثم يتمكن الألماني ساني من إدراك التعادل للسيتيزن بعد أن توغل في منطقة الجزاء مسددا كرة على يمين كاريوس الذي فشل ببراعة في التصدي لها ( 40 )، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

في الشوط الثاني بدأ الفريقان هجماتهم مبكرا، وسدد أوتاميندي رأسية رائعة تصدت لها العارضة ( 50 )، ورد لاعبي ليفربول على السيتيزن بهجمة عنترية بعد أن أرسل تشامبرلين عرضية أخرجها الحارس ووصلت لصلاح الذي سدد تسديدة قوية تصدى لها الحارس ببراعة، واستعاد الريدز الكرة وراوغ تشامبرلين قبل أن يسدد كرة قوية تصدى لها الحارس من جديد ( 55 )، ثم أرسل صلاح تسديدة قوية أخرجها الحراس بصعوبة ( 56 )،

أسفر ضغط الريدز عن هدف ثاني بعد أن أرسل تشامبرلين تمريرة رائعة لفيرمينو الذي اسكن الكرة ببراعة في الشباك من فوق الحارس (58 )، وحرم القائم الأيسر ماني من هدف ثالث بعد أن تصدى لتسديدة السنغالي ( 60 )، ولكن ماني تمكن من إضافة الهدف الثالث بعد أن استلم تمريرة صلاح الذي ضغط على أوتاميندي ومرر لزميله الذي سددها قوية سكنت الشباك ( 61 )، وواصل صلاح ضغطه على أوتاميندي الذي عرقل صلاح ليتحصل على انذار (64)، وواصل صلاح تألقه وأرسل تمريرة لماني ارتدت من الحارس المتقدم ليودعها المصري في الشباك مسجلا الهدف الرابع للريدز ( 65 ).

عاد السيتي للظهور من جديد بعد هجمة رائعة من جوندوجان تبادل فيها الكرة مع أجويرو وأرسلها عرضية ارضية اصطدمت بالدفاع ووصلت لبيرناردو سيلفا الذي أودعها الشباك ( 83 )، ودفع كلوب بلالانا بديلا لصلاح نجم اللقاء ( 86)، ثم واصل السيتي صحوته وأرسل أغويرو عرضية استغلها جوندوجان وسط مداعي الريدز وأودعها الشباك (91)، وارتفعت معنويات السيتي لعمل الريمونتادا التي كانت قريبة برأسية خطيرة من أغويرو مرت بجوار القائم، لتنتهي المباراة بفوز الريدز الذي رفع رصيده إلى 47 نقطة، وتلقى السيتيزن هزيمته الأولى ليتجمد رصيده عند 62 نقطة في صدارة الترتيب.

في سياق آخر تلقى فريق أرسنال الخسارة خارج ملعبه امام فريق بورنموث بهدف وحيد مقابل هدفين في مباراة قوية تقدم فيها بيليرين أولا للجانرز، قبل أن يتعادل ويلسون لأصحاب الأ{ض الذي اقتنصوا الفوز بهدف ثاني عن طريق جوردان إيبي.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل