هل إكتساح جديد أم علامة ستبقى في التاريخ فقط

الرابع عشر من فيفري يوم إلتقاء العملاقين ريال مدريد و باريس سان جيرمان هل هي كتابة لمجد لباريس سان جيرمان ك سابقة في نفس اليوم و الشهر فقط تغير في رقم واحد في العام عند إكتساحه لغريمه برشلونة برباعية بيضاء قبل عام

لبد أن بوصلة الرياضيين تتجه نحو لقاء القمة بل لقاء العمالقة في لقاء سيكتب تاريخا جديدا و مجدا كبيرا في كرة القدم ألا و هو لقاء باريس سان جيرمان العملاق الجائع نحو البطولات و العملاق النائم الذي يبدو أنه دخل في سبات عميق فهل سيستيقض و ينتفض خاصة و أن البطولة تعتبر بطولته الخاصة حسب الأرقام . كل الاحاديث ستكون في الميدان يوم الرابع عشر من فيفري عام 2018 تاريخ لو رجعنا به بعام إلى الوراء سيكون بتاريخ أشبه ميكون بإكتساح أو تحطيم لفربق يعتبر في عهده من أكبر الفرق رباعية ستشهد لها أرضية ملعب الأمراء. فهل سيكون اليوم شاهدا على إكتساح طرفي الكلاسيكو. لا نعلم أرضية الميدان هي من ستكتب . على حسب الإحصائيات يبدو أن باريس سان جيرمان سلح نفسه بمدفع من طراز فيراتي و صواريخ من علامة كافاني و مبابي و قنبلة من عيار نيمار عكس منافسه الذي إكتفى بأسلحته القديمه الحديثه. فلمن ستكون الكلمة يوم المعركة و تشير الإحصائيات من حيث النتائج المسجلة الأخيرة إلى ركود بل سباات عميق لملكي تسيد القارة بإنجاز كان حكرا على غيرة تتويجين متتالين فهل ستكون له كلمة مغايرة في بطولته المفظلة التي يكتسح فيها الأخضر و اليابس أما عن الطرف الأخر الذي أبان كثيرا عن قوته الكبيرة و قوة مدافعه خاصة بتسجيله ل أهداف لا تعد على رؤوس الأصابع يكتسح كل من أبان في طريقه فهل سيواصل تألقه و يغلق الأبواب أمام ريال مدريد من بوابة لم يتعود الخروج عليها و يحدث زلزال سيزلزل كل من تفوه بكلمة المباراة ستكون إردادته قوية كثيرا .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل