هل ينجح فوزي البنزرتي في قيادة السفينة الحمراء نحو بر الأمان؟

هل ينجح فوزي البنزرتي في قيادة السفينة الحمراء نحو بر الأمان؟

مباشرة بعد الفوز بلقب عصبة أبطال أفريقيا تقادفت الأمواج والصخور سفينة وداد الأمة وأصبح الأداء باهثا في الدوري المغربي الممتاز فحصل الطلاق البائن بين القلعة الحمراء والحسين عموتة الذي كتب تاريخا لن ينسى رفقة رفاق أشرف بنشرقي.

1 فوزي البنزرتي....إختيار صائب من إدارة الوداد

للإنصاف ففوزي البنزرتي علامة فارقة ليس فقط في تونس الخضراء بل في العالم العربي بأكمله بحكم إلمامه بكل شئ في عالم الساحرة المستديرة.

كتب البنزرتي تاريخا مجيدا رفقة النسر الأخضر الرجاوي ووصل نهائي الحلم في منافسة كأس العالم للأندية، وتفاصيل صغيرة للغاية حالت بين الرجاء والتتويج. أليس كذلك محسن ياجور؟

والحقيقة أن الوداد أضاع المجداف مباشرة بعد العودة من الإمارات فلم يعد داك الفريق المهاب الجانب كما كان فتعقدت الأمور عندما إزداد الضغط الجماهيري فأصبح التغيير ضرورة ملحة لتصحيح الوضعية في أقرب وقت ليقع الإختيار على البنزرتي الذي سيجد نفسه مطالبا بالتعامل مع إرث ثقيل تركه سلفه عموتة. إرث بإشراقات كثيرة وكبوات قليلة.

2 ديربي المغرب الأول في إنتظار الخبير التونسي

فعلا السبت المقبل سيقف البنزرتي أمام مرٱة الحقيقة في ديربي المغرب الأول وصاحب الشعبية الجارفة في العالم لأنه مصنف دوليا ضمن الدربيات العشرة الأولى على العالم، وبالتالي فإن الداهية التونسي سيحاول القيام بضربة معلم والإعلان عن نفسه من خلال الفوز على الرجاء المعول على حنكة ثعلب إسباني إسمه غاريدو يملك هو الٱخر سجلا ناصعا في مجال التدريب، والأهلي المصري يملك كل أسرار الحكاية.

والحقيقة أن غاريدو تمكن من تكوين فريق منسجم قادر على إزعاج وإرباك رفاق زهير لعروبي لأن الرجاء يملك ترسانة من النجوم تألقت في الشان وبمعنويات عالية، نخص بالذكر بانون، الياميق، جبيرة، والنجم حذراف.

في الضفة الأخرى من النهر الأحمر تضم كتيبة البنزرتي وليد الكرتي الذي صنع مجدا في الشان بقيادة جمال السلامي، السعيدي الذي أكذ بالملموس أنه أحد نجوم الكرة المغربية.

حتما هي لعبة شطرنج بين المدرسة التونسية والإسبانية في هذا الديربي، ووحدها تفاصيل دقيقة ستحسم كل شئ السبت المقبل.

3 عصبة أبطال أفريقيا....البنزرتي صال وجال في ملاعب أفريقيا

في هاته النسخة الجديدة من عصبة أبطال أفريقيا سيحاول الوداد الدفاع عن لقبه معتمدا هاته المرة على خبرة فوزي البنزرتي الملم بتفاصيل هاته المنافسة القارية لأنه سابقا حقق لقبها، وبالتالي فالسؤال الذي يطرح نفسه بحدة هو: هل سيتأقلم لاعبو الوداد بسرعة مع أسلوب البنزرتي؟ شئ أكيد المدرسة التونسية قادرة على النجاح في الدوري المغربي الممتاز، ومشجعو البطة الحمراء في إنتظار إنجازات أخرى. أليس كذلك يا فوزي البنزرتي؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل