​مرض إيفرتون - من ولع الطموحات إلى صرخة المعاناة !

​مرض إيفرتون - من ولع الطموحات إلى صرخة المعاناة !

أنار بولادته مدينة ليفربول بأكملها ، تاريخ يشهد عن عراقة ناد تجاوز مصاعب الحياة منذ تأسيسه سنة 1878 فلا الحروب العالمية و لا الأزمات المالية تمكنت من إسقاط قلعة " التوفيز " .. هو أقدم الفرق في بريطانيا و أكثرهم تمسكا بمبادئه القائمة على فن البساطة ، هو كذلك إيفرتون !

لمحة تاريخية نعود من خلالها بشريط الذكريات إلى سنوات البعث عندما إنبثقت أنفاس الحياة في الفريق الذي تمكن من التتويج بأول ألقابه كبطل للدوري الإنجليزي في نسخته الثالثة ، سنة تتويجه بلقبه الثاني تزامنت مع إندلاع الحرب العالمية الأولى لتتلاشى روح المتعة في ملاعب إنجلترا ، فتعود بعدها بسنوات عرفت تألق " السانت دومينغوس " و تتويجه بلقبه الثالث موسم 1927-1928 ..

الحرب العالمية الثانية مثلت المنعرج الصعب في قصة نجاح إيفرتون فالأزمة المالية الخانقة تسببت في سقوطه إلى دوري الدرجة الثانية للمرة الثانية في تاريخه و لكنه سرعان ما أعاد كبار النادي لم الشمل وتجاوز المصاعب بتكوين فريق عرف إثر ذلك جيلين ذهبيين تمكنا من رفع لقب البطولة في ست مناسبات كانت أميزها في أواخر حقبة الثمانينات عندما توج في موسمين متتاليين ( 85-86 و 86-87 ) ..

لقب الدوري لم يكن عنوان النجاح الوحيد لإيفرتون فالفريق تمكن من رفع كأس إنجلترا لخمس مرات و الدرع الخيرية في تسع مناسبات ، أمة على المستوى القاري فقد عصف بالعملاق البافاري في نصف نهائي كأس الكؤوس الأوروبية متجاوزا إياه بثلاثية مقابل هدف وحيد ليصطدم بربيد فيينا النمساوي في النهائي و يصعقه بنفس النتيجة ليكون اللقب الأوروبي الختامي في مسيرة هذا النادي الإنجليزي ..

تاريخ حافل أراد المسؤولون الحاليون كتابة أسطر قليلة ممن كتبه أسلافهم سابقا ، فبدأت حياكة المشروع بتعيين رونالد كومان مدربا للفريق بعد مغادرة روبيرتو مارتينيز لتدريب المنتخب البلجيكي ، ثم أعلن إيفرتون تواجده في سوق الميركاتو كأحد أبرز المنافسين على الأسماء المتواجد فأعاد فتاه الذهبي واين روني ، و تعاقد مع أسماء ذات قيمة فينة عالية كنجم أياكس أمستردام دافي كلاسين و صانع ألعاب سوانزي غيلفي سيغوردسون كما عزز خطه الخلفي بمدافع بيرنلي مايكل كين ، إيفرتون دفع في الميركاتو الصيفي كما لم يفعل سابقا فقد بلغت قيمة صفقاته 156 مليون يورو ، رقم إرتفع في السوق الشتوية بعد التعاقد مع المهاجم التركي شينك توسون و الجناح الإنجليزي تيو والكوت ليبلغ مجموع الصفقات 204 مليون يورو ..

سقف طموحات العشاق إرتفع و لكن ما عكسته المباريات مع تقدم الجولات خذل كل من رفع التحدي ، فمعاناة إيفرتون تواصلت في الدوريين الإنجليزي و الأوروبي ، فنسخة كومان أمست بائسة بدفاعها المهترئ و هجومها التائه فسرع أصحاب القرار في إقالة كومان و تعويضه بالمخضرم سام ألاردايس الذي لم يغير الكثير مقارنة بنظيره الهولندي ..

إيفرتون الذي دخل الدوري بهدف التواجد في مراكز المقدمة محليا و شارك في اليوروبا ليغ من أجل المنافسة على اللقب الثاني قاريا لكنه وجد نفسه مقصيا في كليهما فقساوة المنافسين جعلت من ولع الطموحات يتحول إلى صرخة معاناة ..

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل