نهائي الكأس... وتشيلسي في الطريق

نهائي الكأس... وتشيلسي في الطريق

هل يكون الوصول لنهائي كأس ملك إسبانيا دافعا لتجاوز تشيلسي في الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا؟

حقق برشلونة أول أهدافه هذا الموسم، لقد وصل رجال فالفيردي لنهائي كأس ملك إسبانيا، بعد مشوار أكثر من رائع، لم يتكبدوا فيها سوى خسارة واحدة أمام الجار اسبانيول.

وهكذا يكون فالفيردي قد وضع اليد الأولى على اللقب، في انتظار مواجهة إشبيلية العنيد في النهائي.

إذا حقق برشلونة اللقب سيكون الثلاثين في تاريخه، وبهذا يكون ملك المسابقة بلا منازع.

الآن تم طي صفحة كأس ملك إسبانيا، لتتوجه بوصلة الفريق نحو البطولة الأصعب، دوري أبطال أوروبا، والمواجهة الحاسمة أمام تشيلسي الإنجليزي، رغم أن هذا الأخير لا يمر بأوقات سعيدة، بعد هزيمتين أمام بورنموث وواتفور، سبعة أهداف تلقتها شباك البلوز مع فرق متوسطة. فما بالك ببرشلونة، مع وجود ميسي وسواريز وديمبيلي.

ايام معدودات، سيكون على كونتي إعادة فريقه لسابق عهده، أو ستكون النتيجة كارثية.

فمدرب برشلونة يمتلك قراءة ممتازة للخصوم، وعلى أثرها يضع التشكيلة والخطة التي سيخوض بها المباراة.

لهذا فالفيردي يعي جيدا أن مفتاح الفوز على تشيلسي، هو الدفاع بقوة والهجوم بقوة، مع الاحتفاظ بالتوازن بينهما.

الوصول لنهائي كأس الملك سيكون دافعا قويا لبرشلونة، لمواصلة الطريق نحو حصد البطولات، عكس تشيلسي رابع الدوري الانجليزي، وبعيد جدا عن المتصدر مانشستر سيتي، كما خرج من كأس الرابطة، وقد يخرج خالي الوفاض.

وهذا ليس مشكلة تشيلسي فقط، فكل الفرق التي بدأت الموسم بقوة انهارت بشكل غريب، الانتر في إيطاليا، مانشستر يونايتد الإنجليزي، ريال مدريد الإسباني.

من حسن حظ برشلونة أن المواجهة الأولى ستقام على أرض ستانفورد بريدج، لهذا وجب تسجيل هدف هناك، أو على الأقل الخروج بنتيجة تعادل، ليكون الحسم على أرض الكامب نو.

برشلونة تستقبل خيتافي هذا الأسبوع، لمواصلة مسلسل اللاهزيمة في الدوري، والتمسك بالصدارة، وبفارق النقاط عن كل المطاردين.

اما رفاق هازارد فهم أيضا على موعد مع استقبال ويست بروميتش البيون الاثنين القادم، من أجل تصحيح المسار، والعودة لسكة الانتصار، لمواصلة المشوار، قبل معركة دوري أبطال أوروبا آخر الشهر.

بعد كل هاته النتائج التي حققها فالفيردي في الدوري والكأس، ستكون برشلونة منافسا حقيقيا على دوري أبطال أوروبا، وستذهب إلى أبعد نقطة في المسابقة،ولما لا الوصول إلى النهائي.

لكن لا ننسى أن مانشستر سيتي والبايرن والبي اس جي عيونهم على اللقب، ولو كان احد هاته الفرق خصما لبرشلونة في الأدوار القادمة، فكل شيء وارد.

موعدنا آخر شهر فبراير.

  1. صورة رمزية
    11 Feb 2018
    الاعتر

    لا

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل