مانشستر سيتي في خدمة كرة القدم الإنكليزية

مانشستر سيتي في خدمة كرة القدم الإنكليزية

لم تعتاد جماهير كرة القدم الإنكليزية منذ سنوات طويلة على أن يُحسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل مبكر للغاية مثلما هو حال الدوري الألماني وأيضاً الدوري الإيطالي في السنوات الماضية، إلا أن البريمرليغ في الموسم الحالي سوف ينضم إلى قائمة الدوريات المحسومة بشكل باكر للغاية وذلك بفضل فريق مانشستر سيتي ومدربه الإسباني الفيلسوف بيب جوارديولا.

وقد نجح فريق مانشستر سيتي منذ مطلع الموسم الحالي وحتى هذه اللحظة في التربع على عرش صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل إن الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه وصل إلى ستة عشر نقطة كاملة بعد مرور سبعة وعشرين جولة من عمر المسابقة.

وهو ما يعني أن فريق مانشستر سيتي من الممكن أن يحسم اللقب في مطلع شهر إبريل المقبل أو ربما حتى في نهاية شهر مارس، وذلك في حالة استمر هو أولاً على نفس نسق الانتصارات المتتالية إضافة إلى انتظار تعثر بقية المنافسين وهو الأمر الذي يحدث دون تدخل فريق مانشستر سيتي.

وعلى الرغم من إمكانية حسم اللقب بنسبة كبيرة للغاية، إلا أن ذلك الأمر يصب بشكل كبير في مصلحة كرة القدم الإنجليزية وتحديداً على مستوى المسابقات الأوروبية أي كلاً من مسابقة دوري أبطال أوروبا إضافة إلى مسابقة الدوري الأوروبي.

فعلى مستوى مسابقة دوري أبطال أوروبا سوف يكون تركيز الأندية الإنجليزية الخمسة المتواجدة في الدور ثمن النهائي من عمر المسابقة منصباً نحو هدف أساسي وهو الفوز باللقب الأوروبي، وذلك على الرغم من صعوبة الطريق كثيراً نحو الدور النهائي نظراً لقوة الأندية الأوروبية الأخرى المتواجدة في المسابقة.

وتبقى المهمة الأسهل أمام فريق مانشستر سيتي الذي سوف يواجه فريق بازل السويسري، ومن بعده مباشرة يأتي فريق ليفربول والذي سوف يواجه فريق بورتو البرتغالي الذي يعيش بدوره على أمجاده الماضية فقط، فيما سيكون كلاً من فريق مانشستر يونايتد وفريق تشيلسي إضافة إلى فريق توتنهام هوتسبير على موعد مع مهمة معقدة للغاية، حيث سيواجه الأول فريق إشبيلية الإسباني وسوف يواجه الثاني فريق برشلونة الإسباني بينما يواجه الثالث فريق يوفنتوس الإيطالي.

أما على مستوى مسابقة الدوري الأوروبي فسوف تكون آمال الجماهير الإنجليزية معقودة على فريق واحد فقط لا غير وهو فريق أرسنال والذي استطاع التأهل إلى دور ال32 من عمر المسابقة، وذلك على عكس فريق إيفرتون الذي تم إقصائه من دور المجموعات.

ولكن الدوافع التي يمتلكها فريق أرسنال من أجل الفوز بلقب الدوري الأوروبي سوف تكون أكبر من الدوافع التي يمتلكها أي فريق إنجليزي آخر متواجد في مسابقة دوري الأبطال، وذلك يأتي نظراً لأن فريق أرسنال يتواجد في الوقت الحالي في المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، وبالتالي فإن ذلك الأمر لا يؤهله إلى مسابقة أوروبية في الموسم المقبل على الإطلاق.

وهو الأمر الذي سوف يكون بمثابة شبه كارثة للجماهير اللندنية، ولكن الفوز بلقب الدوري الأوروبي في نهاية الموسم الحالي سوف يمنحه بطاقة التأهل بشكل مباشر إلى دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل دون الحاجة إلى التفكير في حسابات المراكز الأربعة الأولى في البريمرليغ والتي تكون في غاية التعقيد في كل موسم.

ويبقى الأمر المؤسف حينما نقول أن آخر إنجاز لكرة القدم الإنجليزية على مستوى المسابقات الأوروبية، يعود إلى عام 2012 حينما فاز فريق تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب فريق بايرن ميونخ الألماني وقتها وذلك في النهائي الذي جمع بين الفريقين على أرضية ملعب أليانز أرينا في مدينة ميونخ الألمانية.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل