تكسير العظام في مدريد و كلوب يواجه التنين بسحر الفراعنة و السامبا

تكسير العظام في مدريد و كلوب يواجه التنين بسحر الفراعنة و السامبا

تعود نغمه الابطال لتدوي في ملاعب أوروبا من جديد ؛ حامله لنا الأمل في مشاهدة مباريات قويه و ممتعه بعد القرعة التي أفرزت لنا العديد من المباريات القوية و نلقى الضوء معا على مواجهات الأسبوع الأول لذهاب دور ال 16.

البدايه مع المباراة الأقل متابعه نظراً للفارق الكبير بين طرفيها؛

بازل يستضيف مانشستر سيتي؛

العملاق الانجليزي أمام فرصة كبيرة للعبور لدور الثمانية بكل سهولة و لكن هذا يعتمد على بعض النقاط؛

التعامل مع المباراة بكل جديه و هذه نقطة من مميزات جوارديولا لاحترامه جميع منافسيه، سد الثغرات التي تظهر في بعض الأحيان في الدفاع خصوصاً الجهه اليسرى،

الفريق سيكون مدعوماً بتالق أجويرو و دي بروين و الحاله الجيدة التي يمرون بها،

بازل يملك الفرصة لقلب الطاولة إذا عمل الفريق على غلق المساحات و تقييد المحرك الرئيسي للسيتي دى بروين و فرض رقابة لصيقه عليه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة و استغلال أنصاف الفرص.

في تورينو حيث واحدة من أهم المباريات و المتوقع أن تحمل الكثير من الإثارة و المتعه؛

يوفنتوس يدخل اللقاء بغيابات عديدة ديبالا و ماتويدي و بارزالي و ليشتاينر و يعد الغياب الأبرز هو لديبالا الذى يمر بفترة هبوط مستوى و تكهنات كثيره حول مستقبله، الدخول بتشكيلة مكونه من بوفون، دي تشيلو، كيليني ،بن عطية، ساندرو، خضيره، بيانتش، بيرنارديسكي ، مانذوكيتش ،هيجواين. ربما يعطي الفريق السيطرة على أرض الملعب و بحال لعب بيانتش و بيرنارديسكي بمستواهم المعتاد سيكون اليوفي في وضع جيد أثناء المباراة و لما لا الفوز و انتظار لقاء العودة ان كنت أتوقع بداية اليجري متحفظا بعض الشئ بالدفع بماركيزيو أو استورارو.

على الجانب الآخر بوكتينيو و فريقه يدخلون اللقاء بمعنويات مرتفعه بعد الفوز في ديربي لندن و تعادل مع ليفربول و فوز على اليونايتد مما برهن على قوه الفريق و قدرته على مقارعة الكبار.

تشكيلة الفريق معروفة للجميع بنسبة كبيرة و لا أعتقد أنها ستشهد تغيير عن مباراة ارسنال.

فى حال مرور كين و اريكسن بمستواهم المعهود سيشكل السبيرز تهديدا كبيراً على دفاعات السيده العجوز و إحراز و لو هدفا واحدا على أرض يوفنتوس قد يرجح كفتهم في لقاء العودة.

العمل الأكبر سيكون على داير و ديمبلي للفوز في معركة الوسط أمام خضيرة و بيانتش.

الفريقين متقاربين و نتوقع مباراة رائعة سيحسمها الأطراف بحال التكدس المتوقع في منتصف الملعب.

يوم الأربعاء سيشهد قمه الجولة و ربما المباراة الأكثر انتظاراً من متابعي كره القدم؛

في البرنابيو و أمام جماهيره يدخل الريال المباراة مدافعا عن آخر حظوظه للخروج ببطولة هذا الموسم و إنقاذ موسمه من الضياع فما بالك لو كانت البطولة الأكبر في أوروبا و المفضله لجماهيره.

زيدان يدخل المباراة مكتمل الصفوف باستثناء كارفخال و سيكون ناتشو الحل الأفضل للحلول مكانه لمحاولة إيقاف المد الهجومي المتوقع من هذه الناحية بتواجد نيمار بها.

البدء ب نافاس، ناتشو، راموس، فاران، مارسيلو، كاسميرو، كروس، مودريتش، بيل، رونالدو، بنزيما؛ مع إعطاء تعليمات لبنزيما بالخروج من المنطقه إلى الطرف لإرباك المدافعين و إعطاء المساحه لرونالدو للدخول للمنطقة و الاستفادة من عرضيات مارسيلو و بيل أو تمريرات كروس و مودريتش سيجعل الريال في وضع هجومي جيد.

بالنسبة للنقطة الأهم و هى الدفاع بحال لعب راموس و فاران مع كاسميرو بشكل جيد و وجود التفاهم بينهم مع دعم الأطراف في الدفاع لمواجهة مبابي و نيمار سيكون مدريد قادراً على العبور للدور القادم.

نقطة أخرى مهمة و هى معالجة زيدان لهبوط مستوى الفريق الواضح هذا الموسم في الشوط الثاني من المباريات بتوزيع مجهود اللاعبين و ابقائهم في كامل تركيزهم طوال المباراة.

باريس يدخل اللقاء و هو الجانب المفضل للكثيرين للعبور للدور القادم و لكن هذا يتطلب الكثير من العمل و المجهود على أرض الملعب لأن خبره الريال و لاعبيه و رغبتهم في إنقاذ الموسم سيكون لها دور كبير في المباراة.

ايمري سيدفع بديارا بجانب فيراتي لضمان السيطرة على وسط الملعب و توفير العمق الدفاعي المطلوب في حالة الدفاع مع الاعتماد على الرباعي الهجومي الأبرز ربما في أوروبا في الفترة الأخيرة و المكون من دي ماريا، مبابي، نيمار، كافاني و بحال كونهم في حالتهم المعهودة و التفاهم الكبير بينهم فسيكون الوضع صعبا على دفاع الريال.

أداء اللاعبين بكامل مجهودهم و عدم التفكير في مستوى الريال الفترة الأخيرة، ربما يرجح كفه باريس و لكن كما ذكرت فخبره الريال سيكون لها دور كبير و توقع المتأهل سيكون أمرا صعبا.

فى ملعب الدرجاو أو التنين سينزل ليفربول ضيفاً ثقيلاً على ممثل البرتغال مدعوماً بتألق صلاح و فيرمينو اللذان يملكان السحر و القدرات اللازمة لاختراق دفاعات التنانين و الخروج بنتيجة إيجابية في مباراة الذهاب.

ثنائية فان دايك و لوفرين مع وجود ايمري كان أمامهم و تألق كاريوس الواضح الفترة الأخيرة سيعطي كلوب بعض الطمأنينة في الناحية الدفاعية و لكن يظل الجانب الأيمن هو الثغرة الواضحة في خط الدفاع و أخطأ كلوب بعدم تعاقده مع ظهير أيمن خلال الانتقالات الماضية.

عودة ماني إلى مستواه تحتاج لهدف لاعاده الثقه للاعب السنغالي فهو يقوم بكل شئ و لكن يواجهه سوء حظ في كثير من الأوقات و على كلوب الاستمرار في تحفيزه و زرع الثقة بنفسه لأن عوده هذا اللاعب لمستواه المعروف مع صلاح و فيرمينو ربما يعطى الريدز الأمل في المضي قدما في البطولة و لما لا الفوز باللقب.

مباراة تميل إلى فوز ليفربول و لكن كره القدم لا تعرف المستحيل في انتظار ما ستشهده المباراة من و يقدمه بورتو على أرض الملعب.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل