صلاح في موسم استثنائي. ولكن يبقى السؤال هل يتكرر ؟

صلاح في موسم استثنائي. ولكن يبقى السؤال هل يتكرر ؟

يعيش الفرعون المصري محمد صلاح أفضل موسم له في مسيرته الرياضية منذ بداية رحلته مع عالم كرة القدم، حيث نجح في تحطيم أرقاماً قياسياً رفقة ناديه الحالي ليفربول الإنجليزي، وذلك على الرغم من أنه الموسم الأول له رفقة نادي الريدز، إلا أنه نجح في إثبات قدرته على النجاح في أفضل دوري على مستوى العالم بأكمله.

ويُعتبر موسم 2017 / 2018 م للفرعون المصري محمد صلاح موسماً استثنائياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وذلك سواء على المستوى الفردي أو حتى على المستوى الجماعي رفقة ناديه وأيضاً رفقة منتخب بلاده مصر، مما جعله بمثابة مادة إعلامية دسمة لكافة وسائل الإعلام المصرية والعربية إضافة إلى وسائل الإعلام الإنجليزية والإسبانية.

فعلى المستوى الفردي يكفي أن نقول أن الفرعون المصري محمد صلاح انتقل في الصيف الماضي في صفقة قياسية من نادي روما الإيطالي إلى نادي ليفربول الإنجليزي، مما جعله أحد أغلى اللاعبين في تاريخ النادي الإنجليزي العريق، أما على صعيد الجوائز الفردية فتبقى جائزة أفضل لاعب في أفريقيا عن العام الماضي 2017 والتي حصل عليها من طرف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم هي الإنجاز الأكبر له والذي ربما لن يتكرر مرة أخرى.

وقبل التعاقد مع نادي ليفربول كان الفرعون المصري محمد صلاح يعيش فترة جيدة رفقة نادي روما في النصف الثاني من عمر الموسم الماضي، ولكن تلك الفترة لا تُقارن نهائياً بما يعيشه الفرعون المصري محمد صلاح مع ناديه الحالي ليفربول في الموسم الحالي.

فمن كان يتوقع أن يُسجل الفرعون المصري محمد صلاح 24 هدفاً رفقة فريقه ليفربول بعد مرور 29 جولة من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، مما جعله يتواجد في المركز الأول على لائحة ترتيب الهدافين في أقوى دوري في العالم بجوار الهداف الإنجليزي هاري كين الذي سجل نفس عدد الأهداف.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن الفرعون المصري محمد صلاح سجل مع فريقه ليفربول على مستوى جميع المسابقات 36 هدفاً إضافة إلى صناعة 11 هدفاً، وكل هذه الأرقام في الموسم الأول له فقط مع فريق ليفربول، وهو الأمر الذي لم يتمكن من تحقيقه على سبيل المثال النجم الأوروغوياني لويس سواريز في أول موسم له مع نادي ليفربول.

أما على المستوى الجماعي فقد ساهم الفرعون المصري محمد صلاح بشكل كبير للغاية في تأهل المنتخب الوطني المصري إلى المونديال بعد غياب دام 28 عاماً عن أكبر محفل دولي رياضي على مستوى العالم بأكمله، وهو الإنجاز الذي فشل في تحقيقه العديد والعديد من عظماء كرة القدم المصرية على مر التاريخ بأكمله.

ولكن ورغم كل ما سبق يبقى السؤال، هل يتكرر ذلك الموسم الاستثنائي للفرعون المصري محمد صلاح، وخاصة وأن محمد صلاح سوف يبلغ من العمر 27 عاماً في شهر يونيو المقبل من العام الحالي 2018، وهو السن الذي لا يمكن أن تتوقع من أي لاعب يبلغه أن يحطم لك الأرقام القياسية إلا إذا كان مثل لاعباً ليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل