زيدان يغزو باريس!

زيدان يغزو باريس!

سنتحدث في هذا المقال عن تحليل مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان والتي انتهت نتيجتها بهدفين مقابل هدف لصالح ريال مدريد، وكيف تعامل كلا من المدربين زين الدين زيدان واوناي ايمري في ظل الغيابات من الطرفين؟

9/3/2018

أعتقد أن باريس سان جيرمان خسر التأهل من مباراة الذهاب حيث كانت فرصته أفضل، لكن اوناي ايمري وقتها آنذاك ارتكب خطأً فادحا وهو اخراج اديسون كافاني مما أجبر كليان مبابي في تغيير مركزه وبالتالي اعطى حرية لمارسيلو في الأطراف مع تغييرات ذكية من زيدان ادخال اسنسيو ولوكاس فاسكيز وأكد أن تبديلاته فعالة وبالفعل سجل ريال مدريد هدفين.

مباراة الإياب

الشوط الأول:

زيدان فاجأ الجميع رغم حديث الصحف ووسائل أو الضغط الإعلامي للنادي الباريسي في هذه المباراة ، وغياب نيمار وانتفاضة دي ماريا ، وفي الجانب المقابل غياب كل من توني كروس ولوكا مودريتش للإصابة ، لكن ريال مدريد لم يدافع ولم يخاف في خارج ميدانه بل استعمل أسلوب الضغط العالي والهجوم المميز كما عودنا دائماً عندما يكون في أفضل أحواله، لم يسمح للنادي الباريسي في استلام الكرة بحرية والانضباط التكتيكي ، إضافة إلى الخبرة تلعب دوراً هاما وشخصية البطل واضحة أوروبيا ، ريال مدريد مستواه في دوري أبطال أوروبا مختلف كلياً عن الدوري الإسباني.

الشوط الثاني:

لم يتغير كثيراً عن الشوط الثاني حيث كان مرتبك وخائف خاصة أنه يلعب ضد ريال مدريد، لكن هنالك أمور أخرى حدثت في الشوط الثاني هو تسجيل كريستيانو رونالدو قللت من رغبة لاعبي باريس سان جيرمان رغم تسجيله الهدف التعديل لكن كاسيمرو أضاف الهدف الثاني بعد طرد ماركو فيراتي وأنهى المهمة بنجاح للفريق الملكي.

كيف تعامل كلا من المدربين ووظيفة أدوار اللاعبين؟

زين الدين زيدان:

أعتقد أن أي مدرب يفهم اللعبة سيفعل ما فعله زيدان في مباراة الذهاب في اخر الدقائق من الشوط الثاني أقحم من لوكاس فاسكيز واسينسيو أهم مفاتيح اللعب الذي كان لديه دور فعال في مباراة الذهاب والإياب إضافة إلى التعامل مع تلك المباريات في غياب النجوم مثل توني كروس الذي أشركه زيدان في الشوط الثاني وأيضاً لوكا مودريتش.

اوناي ايمري:

اوناي ايمري لم يستطع إيجاد الحلول في ظل غياب نيمار، اللاعب الذي لا يعوض لأن إمكانياته تفوق زملاءه في الفريق، لكن اوناي ايمري كما اسلفت سابقاً أنه أرتكب خطأً لا يفعله مدرب آخر وهو إخراج اديسون كافاني الذي كان متوترا في مباراة العودة، وبالتالي كانت فرصته أفضل من مباراة الإياب، لأنه جعل ريال مدريد يشعرون بالثقة والعامل النفسي مهم جداً في عالم كرة القدم، وهذا لا يمنع أن نقول ريال مدريد قدم مباراة مثالية ونموذجية على المستوى الهجومي والتنظيم الدفاعي والتكتيكي.

السؤال المطروح ماذا سيفعل السيد ناصر الخليفي بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا، لأنه صرف أموالاً طائلة في التعاقد مع لاعبين نيمار وكليان مبابي، وكيف سيتعامل مع المنظومة وما هو مصير اوناي ايمري مع الفريق؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل