برشلونة  قطار مستمر..  ورنالدو المنقذ

برشلونة قطار مستمر.. ورنالدو المنقذ

إعداد: طارق ميري.. استمر برشلونة بحصد المزيد من النقاط بتغلبه على مالاجا في حين عانيى ريال مدريد قبل أن يحقق الفوز على لإيبار بهدفي رونالدو.

عزز برشلونة موقعه في صدارة الدوري الإسباني، إثر فوزه على مالاجا بهدفين دون رد، ضمن الجولة 28 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وشهدت المباراة سيطرةً كاملةً للنادي الكتالوني على زمام المباراة، وهذا ما ساعد لاعبي البرسا على شن الهجمات ضد مرمى مالاجا، وكاد سواريز أن يحرز الهدف الأول في الدقيقة 14، لكن الحارس روبيرتو تصدى لانفرادة الدولي الأوروغوياني.

قبل أن يعود سواريز بعد دقيقة واحدة وينتقم من روبيرتو بإحراز الهدف الأول، بعد عرضية من جوردي ألبا، ثم أضاع باولينيو فرصة محققة في الدقيقة 21، لكن كوتينيو أضاف الثاني للبرشا إثر تمريرة رائعة من عثمان ديمبلي في الدقيقة 28.

وفي باقي دقائق المباراة استمر الضغط العالي من لاعبي برشلونة، كما شنوا الكثير من الهجمات على مرمى مالاجا، دون النجاح بتعزيز النتيجة، ليخرج "البلوغرانا" بفوزٍ جديدٍ رفع رصيده إلى 72 نقطة، في حين تجمد رصيد مالاجا عند 28 نقطة في المركز الأخير على سلم ترتيب الدوري الإسباني.

أما الغريم التقليدي ريال مدريد، فقد نال ثلاث نقاطٍ بفضل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي أحرز هدفي الفوز على إيبار.

ولم تشهد المباراة تقديم الريال المستوى المطلوب، بل استطاع إيبار مجاراة الملكي وإزعاجه بعددٍ من الكرات، كانت أخطرها في الدقيقة 20 عبر كيكي، لكن نافس تصدى ببراعة للتسديدة.

واضطر زيدان في الدقيقة 28 إلى إخراج المدافع فاران، بعد تعرضه لإصابة في الوجه ودخل بدلاً منه ناتشو.

وفي ظل تراجع مستوى الريال، ظهررونالدو في الدقيقة 33، وتمكن من افتتاح التسجيل، إثر تمريرةٍ من مودريتش محرزاً الهدف الأول للملكي.

ورد أصحاب الأرض على الهدف بعددٍ من الهجمات الخطيرة، دون أن تفلح في إدراك التعادل، لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدفٍ نظيف.

في الشوط الثاني دخل لاعبوا إيبار بحماسٍ أكبر، وكاد كيكي أن يحرز التعادل، إلا أن نافاس تصدى للكرة وحولها إلى ركنية.

إلى أن جاءت الدقيقة 50 وتمكن راميس من تسجيل هدف التعادل لإيبار، في ظل ضعف التغطية الدفاعية من قبل لاعبي الريال.

وكاد مودريتش أن يعيد التقدم "للميرنغي" لكن كرته جاورت المرمى، كما أنقذ الحارس ديميتروفيتش فريقه من فرصةٍ محققةٍ لرونالدو.

وفي آخر عشر دقائق من المباراة، وبينما اعتقد الجميع أن النتيجة ستنتهي بالتعادل، ظهر المنقذ رونالدو وأحرز الهدف الثاني بعد تمريرة من كارفخال، مهدياً الريال ثلاث نقاطٍ رفعت رصيده إلى 57 نقطة في المركز الثالث، في حين تجمد رصيد إيبار عند 39 نقطة في المركز الثامن.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل