​الرّجاء الرياضي .. من سيئ إلى أسوء وجماهيره تدفع الثمن

​الرّجاء الرياضي .. من سيئ إلى أسوء وجماهيره تدفع الثمن

حالُ حاضر الرجاء أصبح سيئاً، والمستقبل يبدوا أكثر قتامة من ذي قبل، فلا فرج يلوح في الأفق، ولا بوادر -فردية أو جماعية -تدعوا للتفاؤل، رئيسٌ خفي ولاعبون فقدوا روح التنافس وأصبحوا يلعبون من أجل اللاّشيء، فمسؤولو الفريق الذين يدافعون عن ألوانه لا يأبهون لأحوالهم.

مسلسل مطالب اللاعبين المادية عادت لتطفو على السطح من جديد بعد أن كانت تحته منتظرة تنفيذ وعود رئيسٍ يقول أكثر مما يفعل، وبداية المسلسل كانت قبل أيام بخوض منافسات البطولة الوطنية وكأس الكونفدرالية الإفريقية بشارات سوداء، احتجاجاً على عدم توصلهم برواتب آخر شهرين وما تبقى من منحات التوقيع، وتواصل بعد نهاية مباراة الفريق الأخيرة التي خسرها في ميدان حسنية أغادير، حيث توجه كابتن الرجاء بدر بانون إلى مكان جلوس أعضاء المكتب المسير، وما كان أصبعه إلا سهماً من سهام اتهامات وتحمل مسؤولية ما آل إليه فريق من وزن فوق الثقيل كالرجاء الرياضي.

وضع الرجاء السّيء هذا لم يقف هنا، بل ازداد سوءاً، فاللاعبون امتنعوا عن خوض أولى الحصص التدريبية تحضيراً لمباراة الإياب أمام نواديبو الموريتاني (صباح الإثنين)، وهدّدوا بعدم السفر إلى الجارة موريتانيا إن استمر المكتب الإداري في تجاهل مطالبهم، وما زاد الأمر جدية هو تراجع اللاعبين عن اتمام عمليات تسلم تأشيرات سفرهم.

حالة فريق الرجاء الرياضي يمكن تلخيصها في مقولة: "تشبث غارق بغريق"؛ لاعبون غرقوا في بحر مشاكلهم المادية، ورئيس غريق فضّل الغرق مع الفريق على تسليم دفة القيادة لغيره، والضحية في نهاية المطاف لن يكون إلا جمهوراً عاشقاً يعطي أكثر مما يأخد، ويدفع تذاكر مباريات لا يحضرها أساساً، بل طالب برفع ثمن تذاكر بعضها ليساهم بدوره، أو لوحده، في انقاذ سفينة الرجاء الرياضي من الغرق في بحر الإفلاس.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل