إيهاب جلال و النسخة القديمة لغوارديولا

إيهاب جلال و النسخة القديمة لغوارديولا

لا حديث بين جماهير الزمالك الأن إلا عن الخروج المفاجئ لفريق كرة القدم من كأس الكونفيدرالية والهزيمة التي يصفها الكثيرون "بالُمذلة" أمام فريق متواضع بحجم ولاية أديتشا الإثيوبي ويرون أن إيهاب جلال المدير الفني للفريق هو المسئول الأول عنها.

وفي البداية لابد من التأكيد أن إيهاب جلال بالفعل هو واحد من أفضل المدربين الموجودين على الساحة في مصر وهو ينتمي إلي جيل حمل مشعل التجديد في الأفكار محاولا تضييق الهوة الشاسعة مع الكرة الأوربية أمثال حسام البدري وحسام حسن وهاني رمزي.

ولكنه وضع عزيزي القارئ تحت كلمة لكنه هذه مئة خط على الأقل منذ توليه مسئولية تدريب الزمالك تجاوزالشعرة الرفيعة بين الشجاعة التي كانت أهم صفاته والتي صنعت منه هذا الإسم الذي جعل فريقاً بحجم الزمالك يسعى لإستقدامه وبين التهور الذي أصبح السمة الغالبة على أداء الفريق الأبيض الأن والذي ذكرني بغوارديولا الموسم الماضي مع مانشستر سيتي.

مع إيهاب جلال الجميع يهاجم ويسارع نحو مرمى الخصوم دون ضابط أو رابط. نعم الفريق يُسجل عدداً كبيراً من الأهداف ولكنه أيضاً دائماً ما يستقبل العديد منها. ظهيري الجنب يتقدمان معاً بإستمرار عند بناء الهجمات وطارق حامد ومحمود عبد العزيز لا تراهما إلا في نصف ملعب الخصم إعتماداً على أسلوب الضغط العالي الذي يتبعه جلال والذي يخلف مساحات شاسعة خلفهما يمكن لأي مهاجم سريع إستغلالها وتشكيل خطورة بالغة على الزمالك في الهجمات المرتدة.

أيضاً يُفضل إيهاب الإستعانة بقلبي دفاع يُجيدان بناء الهجمات من الخلف هما محمود علاء والونش ولكنهما يفتقران إلى القوة والصلابة والرقابة اللصيقة وكلها مواصفات أساسية مطلوبة في أي قلب دفاع متميز إضافة إلى البطء الذي يتسم به الثنائي.

كذلك فإنه بات واضحاً للجميع أن الفريق يفتقد إلى شخصية البطل لإعتماده على مجموعة كبيرة من اللاعبين الذين لم بلعبوا لفرق جماهيرية من قبل مما يجعلهم غير قادرين على تحمل الضغوط عند المواقف الصعبة في المباريات.

جميل أن يقتدي جلال بمدرب كبير مثل غ وارديولا والذي من الواضح للجميع تأثره الكبير بأفكارالفيلسوف التكتيكية ولكن عليه أيضاً أن يعي الدرس الذي تعلمه بيب في موسمه الأول في إنجلترا بأن الدفاع هو نصف كرة القدم ولا يمكن تجاهله لمجرد أنه مدرب كبير أو يدرب فريق كبير وأن عليه أن يختار فلسفته وفقاً ل "قماشة" اللاعبين التي يملكها وليس وفقاً لأفكار يريد تطبيقها.

بإختصار على إيهاب جلال إذا ما أراد النجاح مع القلعة البيضاء أن يعتمد النسخة الجديدة لغوارديولا نسخة هذا الموسم وليس النسخة القديمة في الموسم الماضي.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل