كرة القدم السورية .. إلى الوراء سر

كرة القدم السورية .. إلى الوراء سر

إعداد: طارق ميري.. قدم اتحاد كرة القدم السوري المدرب الجديد للمنتخب الأول لكرة القدم الألماني بيرند شتانغه، يوم الثامن عشر من آذار الحالي، في أحد فنادق العاصمة دمشق.

وتزامن ذلك مع عاصفة تضرب اتحاد كرة القدم السوري الذي يرأسه صلاح رمضان، حيث قدم أعضاء الاتحاد استقالاتهم عقب خلافات حادة مع الاتحاد الرياضي العام برئاسة موفق جمعة، إثر توقيع رمضان لاتفاقية مع نظيره القطري حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني لتبادل الخبرات وتعزيز العلاقات بين الاتحادين السوري والقطري، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد غرب آسيا في العاصمة الأردنية عمان.عقب توقيع الاتفاقية مع قطر أصدر الاتحاد الرياضي العام بياناً، أشار فيه إلى "أن هكذا اتفاقيات تحتم على اتحادات الألعاب الرياضية ومنها الاتحاد العربي السوري لكرة القدم إعلام القيادة الرياضية برغبتها بإجراء اتفاقية تعاون مع أي جهة وأخذ الموافقة المسبقة وفي حال القبول يتم عرض بنود الاتفاقية ومضمونها لتصديقها من القيادة الرياضية قبل العمل بها".هنا بدأت الشرارة بين الطرفين فقد أكد جمعة أن "هذه الاتفاقية لن تمر"، ليرد رمضان أن هذه ليست الاتفاقية الأولى وجميعها كانت بعلم الاتحاد الرياضي العام، وسبق أن لعب المنتخب و الأندية السورية أكثر من مباراة على أرض قطر في ظل اتفاقيات بين الطرفين، بعد ذلك ذكرت بعض المصادر أن اتحاد كرة القدم أُجبر على تقديم استقالته، وسط شحٍ مقصود في أخبار هذه القضية. وفي آخر الأخبار فإن اللجنة الأولمبية السورية أرسلت للاتحاد الدولي لكرة القدم كتاباً يتضمن استقالة رئيس وأعضاء اتحاد كرة القدم، بالإضافة إلى أسماء اللجنة المؤقتة التي اقترحتها اللجنة لتسيير الأمور، ريثما تجرى انتخابات جديدة لاتحاد الكرة السوري.انعكاس القضية على المؤتمر الصحفي لتقديم شتانغه.

بدأ المؤتمر الصحفي الخاص بتقديم المدرب شتانغه، بكلمة للسيد فادي الدباس الذي غابت عنه صفة نائب رئيس اتحاد كرة القدم، وعرف به في وسائل الإعلام المحلية على أنه رئيس لجنة المنتخبات الوطنية ومدير منتخب سوريا الأول، الدباس بدأ بتلاوة كلمته وسط تلبك لكنها مضت على عجل. مع بداية المؤتمر طُلب من الحاضرين حصر الأسئلة بموضوعين هما المدرب والمنتخب دون أي مواضيع أخرى، إلا أن أحد الحاضرين تشجع وسأل عن موضوع اتحاد الكرة، وهل سيؤثر على عمل المدرب والمنتخب؟، هنا رد شتانغه بأن ذلك لن يؤثر بأي شيء، وأثناء إجابة الألماني كان الدباس ينظر إليه معبراً عن رضاه للإجابة التي قدمها عبر تحريك رأسه للأعلى والأسفل.

رأي الشارع السوري.

انقسمت جماهير الكرة السورية حيال القضية، فالبعض حمل عبر مواقع التواصل الاتحاد الرياضي العام سبب الأزمة، في حين حمل قسمٌ آخر الطرفان المسؤولية وبأن ما حصل هو تراكمات وليس وليد اللحظة على مبدأ المثل الشعبي " القصة مو رمانة .. القصة قلوب مليانة" أي أن هناك خلافات وأحقاد سابقة بين الطرفين.

لكن الخوف الأكبر من الجماهير السورية بحصول أي شيء قد يؤدي إلى ردة فعل من الاتحاد الدولي لكرة القدم تقضي بتجميد نشاط الكرة السورية، في ظل مرحلة من التألق التي يعيشها المنتخب السوري لكرة القدم.

وتبقى الأيام كفيلة بالإجابة عما سيحدث في كرة القدم السورية، وهل سيكون للفيفا أي قرار بخصوص ذلك، وهل سيعود اتحاد الكرة السابق إلى ممارسة عمله، أم ستشكل لجنة تسيير مؤقتة، لتكون الكرة السورية رهينةً لتصرفاتٍ لا تليق باللعبة وقواعدها.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل