أوزيبيو دي فرانسيسكو....أمسية الإنجاز العظيم أمام البارسا

أوزيبيو دي فرانسيسكو....أمسية الإنجاز العظيم أمام البارسا

ماكان مستحيلا أصبح واقعا ملموسا حيث نجح دئاب روما في تحقيق عودة من بعيد، عودة من خيال حين وقعوا في مرمى تير شتيغن ثلاثية كاملة حلقت بهم نحو المربع الدهبي لأفضل منافسة كروية بالقارة العجوز، عصبة أبطال أوروبا.

1 دي فرانسيسكو....شجاعة، تخطيط وتجديد

فعلا نجح خلف سباليتي في قول كلمة الفصل أمام كتيبة فالفيردي معتمدا أسلوبا هجوميا عذب به كل لاعبي البارصا ومؤكذا في نفس الوقت أنه الرجل المجدد في فلسفة الكرة الإيطالية، كرة لطالما إلتصق بها أسلوب الكاتيناشيو المعتمذ كليا على الدفاع الإسمنتي والمرتدات السريعة الفتاكة. تحية خاصة لبيرزوت.

والحقيقة أن دي فرانسيسكو أحدث ثورة كروية في روما من خلال نهجه الهجومي معتمذا أسلوب الأسطورة زيمان الذي يعتبر الأب الروحي كرويا لذي فرانسيسكو.

أمام البارسا كانت أفكار الداهية الإيطالي واضحة للغاية من خلال إعتماد ضغط عال على دفاع البارصا بواسطة ظهيرين سريعين فلورنزي وكولاروف ومنح دزيكو حرية التحرك في مربع عمليات البارسا بحثا عن أخطاء قد يجوذ بها بيكي وأومتيتي، دون إغفال مطالبة دي فرانسيسكو لاعبيه بالتسديد على مرمى تيرشتيغن.

ويبدو أن هذا النهج التكتيكي الذي حاصر رفاق ليو في ٣٥ متر أمام مرمى حارسهم قد أتى أكله سريعا حين تمكن المشاكس دزيكو من التفوق على أومتيتي من خلال كرة في ظهر دفاع البارسا لينجح البوسني في فك بياض المواجهة د ٦، دزيكو١ البارصا٠.

2 دزيكو في أمسية التألق أمام برشلونة

بعد هدف دزيكو إنتظر الكل ردة فعل برشلونة فحاول ميسي مرتين د ١٠ د ٤٠ من كرتين تابتثين لكن دون جدوى ، دليل قاطع على أن رفاق الرسام نال منهم تعب كثير بسبب كثرة الجري وراء لاعبي روما الذين لم يتوقفوا عن الحركة طوال الشوطين في مخطط حبكه دي فرانسيسكو لأنه يعلم مسبقا أن عملاق كاطالونيا غير متعود على هذا الإيقاع العالي في الليغا.

إذن خلال الجولة الثانية حافظ روما على توابثه التقنية في حين ظل البارسا محتشما في أداءه ليعود دزيكو لهوايته المفضلة لكن هاته المرة من خلال إقتناص ضربة جزاء بعدما سقط بيكي في المحظور ليقوم دي روسي بتنفيد ضربة جزاء د ٥٧ مانحا لاروما هدفا ثانيا. بدأ الحلم يتحقق.

أمام إرتفاع معنويات الدئاب زادت المحاولات على مرمى تيرشتيغن د ٦٨، ٦٩، ٧٩ لينجح مانولاس بضربة رأسية د ٨٢ في توقيع هدف الخلاص والمرور للمربع الدهبي ، هدف أعلن رسميا عن خروج عظيم كاطالونيا من عصبة أبطال أوروبا هذا الموسم.

3 لم يتوهج ليو فأقصي البارسا

فعلا لم يظهر لابولغا بمستواه العالي أمام الدئاب هو الذي إعتاذ صنع الفارق بمفرده في اللحظات الحاسمة ليعود الكل لطرح ذاك السؤال الأزلي، هل البارسا يساوي ميسي؟

للإنصاف كل لاعبي البارسا أخلفوا الموعد ومروا مرور الكرام بجانب المواجهة، أما فالفيردي فغابت لمسته التقنية وبقي حبيسا لنهجه الذي صنع مجده في الليغا ، أما دي فرانسيسكو فقد أكذ بالملموس أن جعبته مليئة بالخطط القادرة على إسقاط كبار القارة من خلال روما نتادا خيالية في الأولمبيكو ، أليس كذلك يا دزيكو؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل