صورة رمزية لـ SportsDAY

م. مقديش

محرر بمجلة مونديال ، . محرر ضمن طاقم مدراء موقع مونديال .. منتج للتقارير الرياضية .. بالإضافة لمدونة YOUR-ZONE ، تابعوني على تويتر ، يوتيوب وكذلك على الموقع الرسمي خاصتي : ◀️ تقارير مروان مقديش / MARWEN MÉGDICH REPORTS

مقالات لـ م. مقديش

​أرسنال على شفا حفرة من النار بعد خسارة سوانزي !

​أرسنال على شفا حفرة من النار بعد خسارة سوانزي !

آخر خمس مباريات جمعت أرسنال بسوانزي سيتي ، لم يتذوق فيها الفريق الويلزي حلاوة الإنتصار إلا في مناسبة واحدة مقابل أربع هزائم قبلت فيها شباك ضيف البريميرليغ 13 هدفا .. سوانزي بعد تعاقده مع المدرب[...]

​هجرة اللاعبين التونسيين إلى الدوري السعودي !

​هجرة اللاعبين التونسيين إلى الدوري السعودي !

و البطولات العربية ليست بمنأى عن ما يدور في أروقة مكاتب ملاك الأندية فبعد الصفقة الكبيرة بين الإتحادين السعودي و الإسباني ، عملت الكثير من الأندية السعودية على تعويض خروج نجومها نحو الليغا فلم[...]

​تونس تستعيد عرش

​تونس تستعيد عرش " اليد الأفريقية " !

23 نسخة بالتمام و الكمال و آخر العنقود فيها تم تنظيمها في الغابون و حسمها نسور قرطاج بعد فوز مثير على منتخب الفراعنة ( صاحب لقب النسخة الماضية ) بنتيجة 26 مقابل 24 في مباراة شهدت تسابقا و تلاحقا[...]

الترجي يحقق إنتصاره الأول في ربيعه ال99 ، في أجواء غاضبة بين جماهيره و الأجهزة الأمنية !

الترجي يحقق إنتصاره الأول في ربيعه ال99 ، في أجواء غاضبة بين جماهيره و الأجهزة الأمنية !

و لتعويض ذلك ، دخل أبناء العاصمة مباراتهم أمام ضيفهم النادي البنزرتي بقوة فتحصل المهاجم هيثم الجويني في الدقيقة 6' على ركلة جزاء أضاعها سعد بقير بإخطائه إحدثيات المرمى .. حدث لم يغير كثيرا في[...]

" غوارديولا .. ظلام للمهاجمين " ، نظرية خاطئة !

مرت السنوات و خرج للعيان من درج مجهولي الهوية في عالم التدريب من تم الإستهزاء بقدراته التدريبية على عكس مهارته الفنية كلاعب على الميدان , و الحديث على بيب غوارديولا الذي أعطى لقوانين الكرة[...]

ريال مدريد - بين فقدان أمل الصراع على الليغا و حماية لقبه كبطل لأبطال أوروبا !

ريال مدريد - بين فقدان أمل الصراع على الليغا و حماية لقبه كبطل لأبطال أوروبا !

و لكن الكثير من الأمور غيرت الوجه الذي تباهى به زيدان منذ توليه منصب القيادة في الكتيبة الملكية ؛ فلعنة الإصابات لاحقت الكثير من نجومه و لعل أبرزهم غاريث بايل الذي تعددت إصاباته و إختلفت حتى أن[...]

 حقبة

حقبة " الفانيكينغ " تعود من جديد بفضل الإسباني " دي خيا " !

إبن مدريد إكتشف مهاراته في التصدي لهجمات العدو عندما كان تحت قيادة المدرب الأرجنتيني لأتلتيكو مدريد " دييغو سيميوني " الذي تمكن و في سنوات قليلة من تكوين حارس مرمى قادر على غزو ملاعب أوروبا رغم[...]

ضربة معلم !

ضربة معلم !

النجم التشيلي الذي إقترن إسمه في السنة الماضية بالسيتي باغت متابعي الميركاتو ليصبح بعيدا بخطوات قليلة عن النصف الأحمر لمدينة مانشستر ، جاء ذلك على لسان أرسين فينغر في المؤتمر الصحفي الخاص[...]

الترجي الرياضي التونسي ( 15/01/1919 - 15/01/2018 ) و فخامة الإسم تكفي !

الترجي الرياضي التونسي ( 15/01/1919 - 15/01/2018 ) و فخامة الإسم تكفي !

99 صفحة كتبت بأحرف رصعت بذهب الملوك و صبغت بدماء شهداء ناضلت من أجل عشق أبدي .. 99 صفحة كتبت أعلاها عناوين التألق تارة و العثرات تارة أخرى .. 99 صفحة حفظت ألقابا محلية و قارية .. 99 سنة من[...]

مانشستر سيتي يخرج عن الطريق السوي و السبب ليفربول ؟!

مانشستر سيتي يخرج عن الطريق السوي و السبب ليفربول ؟!

ليفربول إستقبل صاحب الصدارة مانشستر سيتي و أكرمه كأفضل ما يكون مسجلا هدفه الأول عن طريق تشامبيرلين في الدقيقة 9' ، الجناح الإنجليزي كان اللاعب الخامس عشر الذي يزور شباك السيتي في هذا الموسم ..[...]

​الفريق البافاري يعود عملاقا كما كان ، في نسخة عجوز هذا الزمان ؟!

​الفريق البافاري يعود عملاقا كما كان ، في نسخة عجوز هذا الزمان ؟!

الفوز في القلعة البافارية عقلية تكتسب بمرور الأيام حتى و لو كنت حديث العهد بها ، فكم من لاعب قدم ليصبح جزءا منها فأمسى أسطورة فيها و الأمثلة تتعدد بتعدد المراكز بين مسير ، لاعب و مدرب فالمدرب[...]

​الترجي التونسي يساند القضية الفلسطينية بإستضافته لترجي وادي النيص في مباراة ودية !

​الترجي التونسي يساند القضية الفلسطينية بإستضافته لترجي وادي النيص في مباراة ودية !

الأكيد أن قرار الرئيس الأمريكي " دونالد ترامب " بجعل القدس المحتلة عاصمة لم يسمى بدولة إسرائيل ، حرك المشاعر الراكدة لدى الشعوب العربية حول القضية الأم التي فقدت بريقها بسبب عوامل كثيرة لن أخوض[...]

كوتينهو .. بجينات رونالدينهو !؟

كوتينهو .. بجينات رونالدينهو !؟

البرازيلي .. فعال لما يريد على البساط الأخضر .. قادر على تجاوز حصون دفاعات الخصوم بحركة واحدة .. كوتينهو .. بنظرة شاملة و بلمسة ساحرة ، ذكر متابعي الدوريات الأوروبية و العالمية في العقدين[...]

​برشلونة تدق طبول إستقبال .. كوتينهو !

​برشلونة تدق طبول إستقبال .. كوتينهو !

أما في المقاطعة الكتالونية ، بدأت الطبول تزف خبر قدوم من إستعصى عليهم يوما فجماهير البارسا ملئت وسائل التواصل الإجتماعي بعبارات الترحيب فأختلفت اللغات و لكن شعور الفرحة واحد ، فبعد مغادرة نيمار[...]

 أنتوني مارسيال و جيسي لينغارد ؛ إسمان يعيدان المانيو إلى الطريق السوي !

أنتوني مارسيال و جيسي لينغارد ؛ إسمان يعيدان المانيو إلى الطريق السوي !

مورينهو و سام ألاردايس دخلا اللقاء بما يمتلكان من أسلحة أمست معطلة فأنتهى الشوط الأول بتعادل سلبي ، شوط لم يشهد أحداثا مثيرة سوى ورقة صفراء رفعت في وجه واين روني ..أما نظيره الثاني فقد دخله[...]

​نابولي بطل الأعياد في إيطاليا !

​نابولي بطل الأعياد في إيطاليا !

زمن جميل مر بسرعة و لكنه بقي خالدا لدى كبار نابولي فتم سرد وقائعه بجميع تفاصيله لعل ذلك يهز أقدام الأجيال المتعاقبة هزا فيحتلون ملاعب إيطاليا التي شهدت بداية غزو الأتزوري و لو بصفة تدريجية منذ[...]

​فينغر عادل رقم السير

​فينغر عادل رقم السير " فيرغيسون " و لكن !

22 سنة كاملة أضاف فيها الكثير من الأحداث الشيقة لمجلد " أرسنال " التاريخي ، فكتب قصصا مزجت بين الفرحة تارة و الأسى تارة أخرى ، لكن ما خلده من إنجاز لن تنساه الذاكرة الرياضية فهو الذي قاد فريقه [...]

​الليغا ، البنديسليغا و الآن البريميرليغ ، أرقام قياسية للفيلسوف بيب غوارديولا !

​الليغا ، البنديسليغا و الآن البريميرليغ ، أرقام قياسية للفيلسوف بيب غوارديولا !

شرف عرف مراحله الأولى في قلعة البلاوغرانا عندما بلغ برشلونة القمة و بقي على عرشها لسنوات بفضل النهج التكتيكي المعتمد من المدرب الكاتالوني الذي قدم للعالم نسخة ساحرة لطريقة أذهلت المنافسين ألا و[...]

​ميسي ينحت إسمه كإمبراطور في مجلد التاريخ الرياضي بعد هدفه في شباك النادي الملكي !

​ميسي ينحت إسمه كإمبراطور في مجلد التاريخ الرياضي بعد هدفه في شباك النادي الملكي !

ليو لم يقدم مستواه المعهود بسبب الرقابة الفردية التي تناوب في إتمامها كاسيميرو و كوفاسيتش ، و لكن الأخير تمكن من تأكيد حضوره بهدف فتح الأفاق أمامه فتحرك معه جميع اللاعبين في برشلونة لينتهي[...]

المايسترو

المايسترو " إيرنيستو " يفرض ألحانه في البرنابيو و يغني فرحة الفوز بالكلاسيكو !

أسبقية زيدان المعنوية أجبرت فالفيردي على تغيير رسمه التكتيكي فأعتمد على نهج مشابه لنظيره المدريدي مكون من 4-4-2 .. البارسا رفع الراية البيضاء في نصف الساعة الأول ، فكان الإستحواذ على الكرة[...]